فرنسا تستعد لحكومة "كل الأطياف"

ماكرون يسعى لتكوين فريق قادر على تجسيد وعوده الانتخابية (رويترز)
ماكرون يسعى لتكوين فريق قادر على تجسيد وعوده الانتخابية (رويترز)

يكشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء المكلف إدوارد فيليب -اليوم الثلاثاء- عن تشكيلة حكومة العهد الجديد التي ستجمع أطياف اليمين واليسار والتجديد.

ويستقبل ماكرون رئيس الحكومة الجديد -الذي عينه أمس الاثنين- بهدف وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة الحكومة التي يتوقع أن يكشف عنها مساء اليوم، على أن يكون الفريق الحكومي قادرا على تجسيد الوعود بالتجديد السياسي والمساواة بين الرجال والنساء وإحداث توازن بين اليمين واليسار، استعدادا لمعركة الانتخابات التشريعية في يونيو/حزيران المقبل.

ومن المرتقب أن تضم الحكومة شخصيات من اليمين من حزب الجمهوريين مثل رئيس الوزراء الأسبق برونو لومير، بينما يبدو جان إيف لودريان -وزير الدفاع في إدارة فرانسوا هولاند- الوحيد من الفريق السابق الذي يمكن أن يتولى منصبا في الإدارة الجديدة.

ويتوقع أن يدخل أعضاء من الحزب الاشتراكي الذي أعلن تأييده لماكرون، إلى الحكومة بشخصيات مثل جيرار كولومب أو ريشار فيران اللذين كانا من ركائز حملة الرئيس الجديد.

كما يرجح انضمام فرانسوا بايرو زعيم حزب "موديم" الوسطي الحليف للرئيس، إلى الحكومة رغم التوتر الذي حصل الأسبوع الماضي مع حزب الرئيس الجديد بشأن وضع لوائح المرشحين للانتخابات التشريعية.

ووعد ماكرون بفتح المجال أمام ممثلين عن المجتمع المدني، ويسعى على سبيل المثال إلى إقناع نيكولا هولو -المقدم السابق في التلفزيون والشخصية التي تحظى باحترام في صفوف المدافعين عن البيئة- بقبول وزارة للانتقال البيئي. 

المصدر : الفرنسية