سلطنة عمان تؤكد وقوفها مع قيادة اليمن الشرعية

أكدت سلطنة عمان وقوفها إلى جانب اليمن وقيادته الشرعية وأي جهود من شأنها تحقيق الأمن والاستقرار وبما يصون مؤسساته الوطنية ومُقدرات الشعب.

وجاء التأكيد على لسان وزير الشؤون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوي عبد الله في اتصال هاتفي أجراه مساء الأحد مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي.

وأشاد المخلافي بمواقف السلطنة المبدئية الداعمة لإرادة الشعب اليمني وإنهاء الحرب التي أشعلها الانقلابيون وفق المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل.

وأكد حرص اليمن وحكومته الشرعية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي على تطوير التعاون الثنائي والتنسيق مع عُمان في مختلف المجالات.

كما أجرى المسؤول اليمني في اليوم نفسه، اتصالات هاتفية مع الأمين العام لـمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف الزياني، والأمين العام لـجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط والأمين العام لـمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين.

وشدد المخلافي في اتصاله مع الزياني على أهمية الدور الذي تلعبه دول الخليج في أمن واستقرار اليمن ووحدته الوطنية وسلامة أراضيه.

وقال أبو الغيط في حديثه مع المسؤول اليمني الأولوية ينبغي أن تكون لمواجهة الجماعة الخارجة عن الشرعية، والوصول إلى تسوية سياسية شاملة في البلاد استنادا إلى قرار مجلس الأمن رقم 2216، ومخرجات الحوار الوطني، ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلياتها التنفيذية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

جددت قبائل مدن وادي وصحراء محافظة حضرموت شرقي اليمن تأييدها الكامل للقيادة الشرعية، ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي، وتمسكها بالدولة الاتحادية التي أقرتها نتائج مؤتمر الحوار الوطني.

قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي إن أي حل للانقلاب وما ترتب عليه لا يلتزم بالمرجعيات الثلاث -وهي المبادرة وآليتها، ومخرجات الحوار، والقرار 2216- ليس إلا شرعنة للانقلاب.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة