وصول الدفعة الثانية من مهجري برزة وتشرين إلى إدلب

وصول 1500 شخص من أهالي ومقاتلي الجيش الحر في حيي تشرين وبرزة إلى إدلب (ناشطون)
وصول 1500 شخص من أهالي ومقاتلي الجيش الحر في حيي تشرين وبرزة إلى إدلب (ناشطون)

قال مراسل الجزيرة في سوريا إن الدفعة الثانية للمهجرين من حيي برزة وتشرين شرقي العاصمة دمشق وصلت إلى مناطق سيطرة المعارضة في إدلب شمالي سوريا.

وأوضحت لجان التنسيق المحلية أن 1500 شخص من أهالي ومقاتلي الجيش الحر في حيي تشرين وبرزة شرقي العاصمة وصلوا إلى إدلب.
 
وكان مئات من المدنيين ومسلحي المعارضة خرجوا أمس من شرق دمشق بموجب اتفاق مع قوات النظام السوري يقضي بتسليم الحي لها بعد إخراج مقاتلي المعارضة والراغبين من المدنيين بالتوجه نحو إدلب، وبنود أخرى تتعلق بإطلاق سراح معتقلين لدى قوات النظام السوري.

وخرج مهجرو حيي برزة وتشرين المحاصرين بدمشق إلى بلدة مسرابا عبر حافلات أدخلتها قوات النظام السوري لنقلهم إلى إدلب شمال سوريا حيث مناطق سيطرة المعارضة المسلحة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المعارضة في حي تشرين أنها توصلت إلى اتفاق مع النظام السوري يقضي بخروج مقاتليها إلى شمال سوريا مقابل تسليم الحي للنظام.

من جانبها، قالت وكالة سانا للأنباء التابعة للنظام السوري إن عملية خروج الدفعة الثانية من مسلحي حي برزة وبعض أفراد عائلاتهم من الحي بدأت أمس صباحا باتجاه الشمال، وذلك في إطار تنفيذ اتفاق يقضى بإنهاء المظاهر المسلحة في الحي تمهيدا لعودة جميع مؤسسات الدولة إليه.

وكانت المعارضة علقت العمل بالاتفاق في وقت سابق الجمعة بعد إخلال قوات النظام بالبنود المتفق عليها بإطلاق سراح معتقلين من أبناء الحي، لتعود المفاوضات بين الطرفين بعد الاتفاق على إخراج الدفعة الثانية مقابل الإفراج عن المعتقلين اليوم السبت، واستكمال العمل بالاتفاق.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

خرج أكثر من 1200 شخص بين مقاتلين ومدنيين الجمعة من حيي برزة وتشرين بدمشق. وأفاد الإعلام السوري الرسمي أن الخروج يندرج في إطار سعي النظام السوري لإنهاء وجود المعارضة بالعاصمة.

المزيد من ثورات
الأكثر قراءة