قيادات جنوبية تعلن رفضها للمجلس الانتقالي باليمن

الزبيدي يتحدث إلى أنصاره في عدن خلال مظاهرة سابقة هذا الشهر (رويترز)
الزبيدي يتحدث إلى أنصاره في عدن خلال مظاهرة سابقة هذا الشهر (رويترز)

نفت قيادات جنوبية يمنية اليوم السبت علاقتها بما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي أعلن تشكيله قبل يومين محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي، وذلك بعد بيان من الرئاسة اليمنية يطالب الشخصيات الواردة أسماؤها في بيان تأسيس المجلس بإعلان مواقفها.

وقال وزير الاتصالات المهندس لطفي باشريف إنه لا علاقة له بالمجلس، مؤكدا وقوفه مع الحكومة الشرعية الممثلة برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، واستمراره في منصبه بالحكومة اليمنية برئاسة أحمد عبيد بن دغر، ومشددا على أنه مع المبادرة الخليجية ونتائج مؤتمر الحوار الوطني والقرار الأممي 2216.

وبدوره، نفى رئيس المجلس المحلي العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى عبد الله آل عفرار أن يكون ضمن المجلس، مجددا دعمه للرئيس عبد ربه منصور هادي.

كما أكد محافظ شبوة أحمد حامد لملس -الذي ورد اسمه فيما سمي المجلس الانتقالي الجنوبي- وقوفه مع شرعية الرئيس هادي والتحالف العربي.

وقال عوض الوزير العولقي أحد أكبر مشايخ محافظة شبوة إن أبناء المحافظة يقفون مع الشرعية الدستورية، وإن قبائلها لن تقبل بالخروج عن شرعية الدولة تحت مسميات مجالس انقلابية.

أما الوكيل الأول لمحافظة حضرموت عمرو بن حبريش فقال إن الموقف المنسوب لحضرموت إزاء المجلس لا يمثل أبناء المحافظة، لأنهم مع الشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس هادي.

وسبق أن رفضت الرئاسة اليمنية تشكيل "المجلس الانتقالي الجنوبي"، ودعت في بيان كل من وردت أسماؤهم في بيان تأسيسه إلى إعلان موقف واضح وجلي منه.

كما جدد مجلس التعاون أمس الجمعة دعمه لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل لحل سلمي للأزمة اليمنية وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

كما دعا إلى إعادة الأمور إلى نصابها حتى يتسنى للشعب اليمني استكمال تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل التي عالجت كافة القضايا اليمنية، بما في ذلك القضية الجنوبية.

واعتبر مجلس التعاون الخليجي أن جميع التحركات لحل القضية الجنوبية يجب أن تكون من خلال الشرعية اليمنية والتوافق اليمني الذي مثلته مخرجات الحوار الوطني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نفى محافظ سقطرى اليمنية سالم عبد الله السقطري علاقته بما يسمى "المجلس الانتقالي" المشكل في جنوبي اليمن، وأعلن تأكيد وقوفه إلى جانب الشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة