قصف في حمص وحماة ومعارك بدمشق وريفها

آثار القصف الجوي على ريف حمص الشمالي
آثار القصف الجوي على ريف حمص الشمالي

تسبب قصف قوات النظام السبت بسقوط قتيلين وعدة جرحى في ريفي حمص وحماة، كما خرقت قوات النظام اتفاق الهدنة وقصفت مناطق بدرعا ودير الزور، في حين تواصلت المعارك بين فصائل المعارضة وقوات النظام بدمشق وريفها.

وقال مراسل الجزيرة إن شخصين قتلا في قصف لقوات النظام على قرية الهاشمية بريف حمص الشمالي، كما أصيب مدنيون بجروح جراء غارات لطائرات النظام استهدفت مدينة الرستن وقريتي كفرلاها وكيسين، فضلا عما تسبب به القصف من دمار للمنازل.

وتعد مدن وبلدات ريف حمص الشمالي المسيطر عليها من المعارضة المسلحة مشمولة باتفاق خفض التصعيد الذي يفترض أن مفعوله ما يزال نافذا في المناطق المشمولة فيه.

وقالت وكالة مسار برس إن قوات النظام قصفت بلدتي حربنفسه والحويجة في ريف حماة، ما تسبب في سقوط جرحى، مضيفة أن قتيلا وعدة جرحى سقطوا إثر انفجار عبوة ناسفة قرب قميناس.

وفي شرق دمشق، تتواصل المعارك بحي القابون، حيث تصدت المعارضة لهجوم شنته قوات النظام ومليشيات مساندة لها، في حين أكد ناشطون أن المعارضة قتلت وجرحت عدة جنود على جبهة الريحان في الغوطة الشرقية، وأنها سيطرت على تلة الربع في الغوطة الغربية.

من جهتها، قالت شبكة شام إن طيران النظام شن غارات على أحياء كنامات والشيخ ياسين والحميدية بمدينة دير الزور، مضيفة أنه تم توثيق عدة خروق لاتفاق الهدنة في درعا بقصف من قبل قوات النظام على أحياء درعا البلد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من عربي
الأكثر قراءة