قتلى وجرحى بقصف أميركي على ريف الرقة

صورة نشرتها وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة لأحد ضحايا القصف الأميركي في ريف الرقة
صورة نشرتها وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة لأحد ضحايا القصف الأميركي في ريف الرقة

قال تنظيم الدولة الإسلامية إن سبعة أطفال قتلوا وأصيب أكثر من أربعين بقصف جوي ومدفعي أميركي على مواقع في ريف الرقة.

وذكر التنظيم أن القصف الأميركي استهدف قرى شنينة ومزرعة الرشيد في ريف الرقة الشمالي، وأشار إلى أن أغلب المصابين من النساء والأطفال.

وفي سياق متصل، قال تنظيم الدولة إنه قتل ثلاثة من مسلحي قوات سوريا الديمقراطية خلال اشتباكات في ريفي الرقة الشمالي والشرقي.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية أمس الجمعة أن هجوم استعادة السيطرة على مدينة الرقة -أبرز معاقل تنظيم الدولة في سوريا- سينطلق مطلع الصيف المقبل.

وقوات سوريا الديمقراطية مشكّلة أساسا من وحدات حماية الشعب الكردية وتنضوي تحتها مجموعات عربية محلية، وقد بدأت عمليتها العسكرية في اتجاه الرقة في نوفمبر/تشرين الثاني، وسيطرت خلال أربع مراحل على العديد من القرى والبلدات في محافظة الرقة التي وقعت تحت سيطرة تنظيم الدولة في 2014، وكانت آخر تلك المواقع مدينة الطبقة الإستراتيجية.

وتحظى عمليات قوات سوريا الديمقراطية بدعم جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، وبري عبر مستشارين أميركيين على الأرض.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكدت مصادر للجزيرة أن واشنطن قدمت دفعة جديدة من الأسلحة إلى وحدات حماية الشعب الكردية السورية، بينما اعتبر الرئيس التركي أن التسليح الأميركي للأكراد يتعارض مع طبيعة العلاقات مع واشنطن.

خرج أكثر من 1200 شخص بين مقاتلين ومدنيين الجمعة من حيي برزة وتشرين بدمشق. وأفاد الإعلام السوري الرسمي أن الخروج يندرج في إطار سعي النظام السوري لإنهاء وجود المعارضة بالعاصمة.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة