عراقيون يقطعون الطريق على زوار إيرانيين بكربلاء

قطع آلاف الزوار الشيعة العراقيين -الجمعة- الطريق أمام حافلات تابعة للوقف الشيعي تقل زوارا إيرانيين إلى مدينة كربلاء جنوبي البلاد، احتجاجا على ما اعتبروه معاملة تفضيلية تلقها الزوار الإيرانيون.

وقال أحد الزوار العراقيين إن الزوار من مختلف المحافظات العراقية منعوا حافلات تابعة للوقف الشيعي من نقل زوار إيرانيين إلى حدود بلادهم، بعد انتهاء مراسيم إحياء ليلة النصف من شعبان.

وأضاف أنه بدلا من أن تنقل الحافلات الزوار العراقيين نحو محافظاتهم تركتهم في الشارع وبدأت بنقل الزوار الإيرانيين، مما ولد حالة غضب واسعة واحتجاجات على "الممارسات التي تميز الزائر الإيراني على العراقي".

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر محاصرة آلاف الزوار الشيعة حافلة تابعة للوقف الشيعي، قالوا إنها تحمل زوارا إيرانيين بدلا من نقل العراقيين.

وكان آلاف الشيعة من العراق وإيران ودول إسلامية أخرى، أحيوا يوم الخميس في مدينة كربلاء ليلة النصف من شعبان التي توافق الذكرى السنوية لميلاد ما يعتبره الشيعة الإمام الثاني عشر، وسط إجراءات أمنية مشددة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بث ناشطون مقطعا لما قالوا إن حفل تخريج ضباط بالكلية العسكرية الأولى بالعراق، وقد أدوا قسم التخرج داخل مرقد الحسين رضي الله عنه بكربلاء مرددين هتافات طائفية.

قالت مصادر للجزيرة إن 11 شخصا، بينهم خمسة من رجال الأمن ونساء وأطفال، قتلوا عندما فجر شخص نفسه لدى مرور موكب زوار شيعة بحاجز أمني في مدينة كربلاء جنوب بغداد.

وقعت سلسلة من الإساءات المتبادلة للرموز الشيعية والكردية في العراق، من بينها حرق العلم العراقي في أربيل وعلم إقليم كردستان في كربلاء، لتطفو على السطح مظاهر توتر بين الحليفين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة