قتلى حوثيون بجبهة ميدي شمال صنعاء

عناصر من الجيش الوطني في منطقة ميدي (الجزيرة)
عناصر من الجيش الوطني في منطقة ميدي (الجزيرة)

أعلن الجيش الوطني اليمني مساء أمس الخميس مقتل 15 عنصرا وإصابة العشرات من المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، في جبهة ميدي بمحافظة حجة شمال غرب صنعاء.

وذكر المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة -في حسابه على موقع فيسبوك- أن "قوات الجيش الوطني كبّدت المليشيات الانقلابية خسائر فادحة في العتاد والأفراد، إثر محاولتهم استعادة مواقع خسرتها الأسبوعين الماضيين في جبهة ميدي".

ونقل المركز الإعلامي عن مصدر في المنطقة العسكرية الخامسة قوله إن 15 عنصرا من الانقلابين قتلوا وجرح العشرات بنيران الجيش الوطني، بالقرب من محيط قلعة القماحية الإستراتيجية جنوب شرق مدينة ميدي القريبة من الحدود مع السعودية.

وتحدث المركز عن قصف شنته مقاتلات التحالف العربي الخميس، استهدف موكب أفراد كانوا متجهين إلى حرض، وذكر أن النيران اشتعلت في الموكب وأكد سماع دوي انفجارات بعد لحظات من الاستهداف.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

دعا الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاتخاذ "موقف حازم" بالضغط على مجلس الأمن لإصدار قرار مُلزم لدول التحالف بوقف حربها على اليمن.

قتل ستة من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح بينهم قيادي ميداني وأصيب آخرون، في حين أصيب اثنان من الجيش الوطني والمقاومة في مواجهات بين الطرفين بمحافظة شبوة جنوبي اليمن.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة