فتح تأمر عناصرها بسجون الاحتلال بالانضمام للإضراب

أسرى في سجون الاحتلال (الجزيرة)
أسرى في سجون الاحتلال (الجزيرة)
أمرت الّلجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) كافة أعضائها وكوادرها، في سجون الاحتلال، بالانضمام للإضراب المفتوح عن الطعام بشكل فوري. واستثنت في قرارها الأسرى المرضى والأسيرات والأطفال، وذلك وفق اللجنة الإعلامية لإضراب الأسرى.

وتقدر مصادر مسؤولة في فتح عدد المضربين الحاليين عن الطعام من كوادر الحركة بنحو ألف أسير من نحو ألفي أسير مضرب.

وينتظر أن يزور وفد من اللجنة الدولية للصليب الأحمر الأسير القيادي في فتح مروان البرغوثي، بعد منع الاحتلال المحامين من زيارته منذ بدء الإضراب المفتوح. 

واعتبر رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس أن معركة الأمعاء الخاوية في يومها الـ 25 التي يخوضها الأسرى في سجون الاحتلال انتقلت إلى مرحلة الحسم.

وفي حديث للجزيرة، بين فارس أن سلطات الاحتلال رغم ذهابها لإستراتيجية كسر الإضراب وإحداث تصدعات بجبهة الأسرى آملين بخفض عدد المضربين تبعا، فإن قرار مركزية فتح الأخير من شأنه أن يضخ أعدادا جديدة في صفوف المضربين ما سيؤدي بالاحتلال لاستنتاج أنه لا مفر من التفاوض مع الأسرى وتلبية مطالبهم المشروعة.

وعن الجهود التي قامت بها السلطات الفلسطينية، أفاد فارس أنه تم التواصل مع العديد من المؤسسات الدولية بينها مجلس حقوق الإنسان وهيئة الأمم المتحدة والصليب الأحمر والبرلمان الأوروبي للتدخل للضغط على الاحتلال لإعطاء الأسرى حقوقهم.

وأضاف فارس أن السلطة الفلسطينية عقدت اجتماعات مع ممثلي كافة الدول في فلسطين لممارسة ضغط على الاحتلال، كما وجهت رسائل بهذا الشأن إلى وزارات الخارجية في العالم.

وأمس كانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين قد حذرت من تدهور أوضاع الأسرى المضربين، وقالت إن بعض الأسرى على مشارف الموت.

ودعت الهيئة منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر وجميع المنظمات الدولية إلى تحمل مسؤولياتها، والتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى المرضى، وحماية الأسرى المضربين عموما من الإجراءات التعسفية والاستهتار وعدم الاكتراث الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين من تدهور أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ24 على التوالي، وقالت إن بعض الأسرى على مشارف الموت.

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة