انتقادات بتونس لتكليف الجيش بحماية مناطق الإنتاج

دورية للجيش التونسي قرب الحدود الليبية (الأوروبية)
دورية للجيش التونسي قرب الحدود الليبية (الأوروبية)

قال نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل إنه كان يتمنى ألا يُـزج بالمؤسسة العسكرية في الصراع السياسي، تعليقا على قرار رئيس الجمهورية تكليف الجيش بحماية المؤسسات البترولية.

وطلب الطبوبي من رئاسة الجمهورية أن تأخذ في الاعتبار أن حق الاحتجاج والتظاهر السلمي خط أحمر، حسب تعبيره.

وأضاف أن قرار رئيس الدولة لن يمنع التحركات السلمية والضغط والاحتجاجات الاجتماعية، وأن الجيش لن يمنع اتحاد الشغل من إصدار برقيات الإضراب، وشدد على أنه لن يتم التراجع عن الاتفاقيات غير المطبقة.

من جهتها دعت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان في بيان رئاسة الجمهورية إلى سحب قرارها بتكليف الجيش الوطني بتأمين أماكن إنتاج البترول والفوسفات الذي أعلن عنه رئيس الجمهورية أمس الأربعاء.

ووصف البيان قرار الرئاسة بـ"عسكرة الجنوب"، وأعرب عن خشية الرابطة من المنزلق الخطير الذي قد تؤول إليه الأوضاع نتيجة هذا القرار وعن ردود الفعل التي قد تنتج عنها.

وكان الرئيس الباجي قايد السبسي أعلن في خطابه يوم الأربعاء تكليف الجيش بحماية موارد الإنتاج، مع التمسك في الوقت نفسه بحرية التظاهر السلمي في إطار القانون، وفق تعبيره.

وقال السبسي إنه بعد استشارة مجلس الأمن القومي تقرر أن يتولى الجيش ابتداء من أمس الأربعاء حماية الدولة ومناطق إنتاج الثروات من بترول وفوسفات وغاز.

وأضاف أن هذا القرار خطير، "لكنه اضطر لاتخاذه لحماية موارد الدولة وعملية الإنتاج التي يكلف تعطيلها الدولة التونسية الكثير من الخسائر".

المصدر : الجزيرة + وكالات