"التعاون الإسلامي" تجمد مكتبها بغزة بطلب من السلطة

حماس استنكرت تجميد عمل مكتب التعاون الإسلامي وطالبت بإعادة النظر في القرار(الجزيرة)
حماس استنكرت تجميد عمل مكتب التعاون الإسلامي وطالبت بإعادة النظر في القرار(الجزيرة)

أكد مدير مكتب منظمة التعاون الإسلامي في قطاع غزة محمد حسنة أنه تلقى إشعارا بقرار الأمين العام للمنظمة تجميد عمل المكتب في غزة بناء على طلب من السلطة الفلسطينية، وتحويل صلاحياته إلى مكتب المنظمة في رام الله.

وقال حسنة للجزيرة إن السلطة الفلسطينية كثفت ضغوطها على المنظمة بزعم أن المكتب يعزز الانقسام وسير الأموال دون رقابة السلطة الفلسطينية.

واعتبر أن هذه الضغوط تأتي في سياق حملة التضييق على القطاع، خاصة أن المكتب يقدم معونات لآلاف العائلات الفقيرة.

وقد استنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إغلاق مكتب منظمة التعاون الإسلامي في غزة وحرمان آلاف الأسر من خدماته، ودعا الناطق باسم الحركة فوزي برهوم الأمين العام للمنظمة إلى إعادة النظر في القرار.

من جانبه، قال القيادي في حماس موسى أبو مرزوق في تغريدة على حسابه بموقع تويتر "نجح ضغط السلطة في إقفال مكتب منظمة التعاون الاسلامي، الذي يقدم مساعدات لأهلنا في غزة".

واعتبر أبو مرزوق أنه "عمل لا يتسم بالإنسانية ولا الوطنية، ويُكرس الانقسام ويعمقه".

أما ممثل منظمة التعاون الإسلامي لدى السلطة الفلسطينية أحمد الرويضي فقال إنه لم يبلغ بشيء بشأن إغلاق المكتب في غزة.

وأضاف الرويضي لوكالة الأناضول أنه لم يطلع على بيان مدير مكتب المنظمة في غزة حول الأمر، ولا يملك "أية تفاصيل بخصوص حدوث تغيير".

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

جددت حركة حماس موافقتها على إجراء انتخابات شاملة بالأراضي الفلسطينية، وأكدت مسؤولية السلطة الفلسطينية عن غزة، ونبهت إلى أن سياسات الرئيس محمود عباس تجاه غزة تعزز الانقسام.

طالبت اللجنة الشعبية للاجئين الفلسطينيين في مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة اليوم الأحد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) في القطاع برفع مستوى خدماتها، في ظل تفاقم الأزمات الإنسانية.

أكد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن ما وصفها بمحاولات تركيع غزة عبر العقوبات والحصار مستحيلة. كما أكد أن الوثيقة السياسية الجديدة للحركة لا تمس الثوابت.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة