إصابة سوداني برصاص الجيش المصري بمنطقة حدودية

أصيب سوداني بنيران أطلقتها دورية للجيش المصري ظهر الأربعاء على مجموعة من الأشخاص المنقبين عن الذهب في منجم قرب "وادي العلاقي" داخل الحدود السودانية المحاذية لمصر.

وقال المركز السوداني الإخباري للخدمات الصحافية، نقلا عن مسؤول محلي، إن الدورية المصرية استهدفت المنقبين السودانيين أثناء راحتهم وطاردتهم بواسطة عربة، مما أدى إلى إصابة سوداني بشظية في يده، وهو من أبناء منطقة الجنينة، واقتياده إلى قيادة الكتيبة المصرية (115) حرس الحدود.

وقال المسؤول المحلي إنه قبل الحادث بأيام حضرت مركبات بقيادة ضابط برتبة لواء يتبع حرس الحدود المصري إلى المنجم، وادعوا ملكية الحكومة المصرية له، وهددوا بالقبض على المنقبين.

وقال مراسل الجزيرة بالسودان أحمد الرهيد إن المصاب أسعف في مقر الكتيبة المصرية، وتم التحقيق معه قبل إطلاق سراحه.

وأضاف المراسل أن المنجم يقع داخل الأراضي السودانية، مشيرا إلى أن وادي العلاقي منطقة مترامية على الأراضي المصرية والسودانية، وتقع أقصى الصحراء الشرقية، وتمتد حتى مرتفعات البحر الأحمر.

وتمر العلاقات السودانية المصرية حاليا بمرحلة توتر نتيجة تصاعد القضايا الخلافية بين البلدين بشأن مثلث حلايب، فضلا عن خلافات بشأن قضايا أمنية.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

وصف وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور الحملات الإعلامية المتبادلة بين الخرطوم والقاهرة في الفترة الماضية بأنها سحابة صيف، مؤكدا اتفاق رئيسيْ البلدين على وقفها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة