واشنطن: ترمب سيواصل مناقشة الاستيطان مع نتنياهو

إسرائيل تواصل الاستيطان في الأراضي الفلسطينية (الجزيرة-أرشيف)
إسرائيل تواصل الاستيطان في الأراضي الفلسطينية (الجزيرة-أرشيف)
قال البيت الأبيض الاثنين إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيواصل مناقشة النشاط الاستيطاني مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وذلك عقب تقارير أفادت بأن إسرائيل تخطط لبناء 15 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية.

وردا على سؤال عما إذا كان نتنياهو يتجاهل الرئيس الأميركي، قال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في إفادة صحفية "إنني واثق من أننا سنواصل التشاور مع رئيس الوزراء، هذا شيء سيستمر الرئيس في بحثه".

وكان ترمب أبلغ نتنياهو في مؤتمر صحفي خلال فبراير/شباط الماضي أنه يود أن يرى إسرائيل "تتوقف قليلا عن (بناء) المستوطنات".

وتعهد الرئيس الأميركي بالعمل من أجل التوصل لاتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، لكنه فتح الباب أمام تجاهل حل الدولتين الذي كان ينظر إليه في السنوات الماضية على أنه مفتاح للحل.

خطة استيطانية
وكان الإعلام الإسرائيلي قد كشف هذا الأسبوع أن وزارة البناء والإسكان أعدت خطة لبناء 25 ألف وحدة سكنية في القدس، من بينها عشرة آلاف في الشطر الغربي، و15 ألفا في الشطر الشرقي من المدينة.

وأشارت إلى أن وزير البناء والإسكان يؤاف غالانت يعمل على التوصل إلى اتفاق مع البلدية في القدس لتطبيق هذه الخطة قبل الزيارة المتوقعة للرئيس الأميركي دونالد ترمب يوم 22 مايو/أيار المقبل.

وفي تعقيب على الخطة الاستيطانية الجديدة قال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن إسرائيل تتعمد تخريب الجهود الدولية المبذولة لاستئناف عملية السلام من خلال تصعيد البناء الاستيطاني.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع ترمب في البيت الأبيض بعد غد الأربعاء.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تعتزم حكومة الاحتلال بناء 15 ألف وحدة استيطانية جديدة بالقدس الشرقية، في حين اتهم صائب عريقات إسرائيل بتعمد تخريب الجهود الدولية المبذولة لاستئناف عملية السلام من خلال تصعيد البناء الاستيطاني.

29/4/2017

وصف وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت قيام إسرائيل بمواصلة سياسة الاستيطان عبر بناء مستوطنة جديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة “بالاستفزاز”، مشددا على ضرورة قيام دولة فلسطينية.

3/4/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة