ميركل تبحث الأزمة اليمنية بالإمارات

ولي عهد أبوظبي استقبل وودع المستشارة الألمانية (الإماراتية)
ولي عهد أبوظبي استقبل وودع المستشارة الألمانية (الإماراتية)

أدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الاثنين زيارة رسمية إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي احتلت الأزمة اليمنية حيزا كبيرا من أجندتها.

وعقب وصولها الإمارات قادمة من السعودية قالت ميركل إنها تعتزم العمل بوسائل دبلوماسية على حل سلمي للنزاع الدائر في اليمن، وإنها تحظى في ذلك بدعم من الرياض.

وتأتي هذه الزيارة ضمن جولة خارجية لميركل قبل انعقاد قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها مدينة هامبورغ الألمانية خلال يوليو/تموز المقبل.

وقالت ميركل إنه لا يمكن حل النزاع اليمني عسكريا، مضيفة أن ما يبعث على السرور هو "مراهنة السعودية أيضا على العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وذكرت ميركل أنها تحدثت عن النزاع اليمني بصورة مكثفة أمس الأحد في جدة مع وزيري الدفاع والداخلية السعوديين.

وقالت إن "ألمانيا عرضت دعم عملية الأمم المتحدة بإمكانياتها الدبلوماسية الخاصة، وهذا الأمر وجد قبولا في السعودية، وسنقوم الآن بالترتيبات اللازمة مع الأمين العام للأمم المتحدة".

وأوضحت أنها أجرت قبل جولتها مشاورات مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش حول الوضع في اليمن.

وكانت ميركل غادرت السعودية اليوم  الاثنين بعد مباحثات رسمية أجرتها أمس الأحد مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وتركزت هذه المحادثات على تطورات الأحداث في المنطقة والتعاون بين الرياض وبرلين، كما تم عقب الجلسة التوقيع على عدة اتفاقيات بين الجانبين.

المصدر : وكالات