اشتباكات بالموصل وغارات تقتل عناصر بتنظيم الدولة

جانب من الاشتباكات بين الشرطة الاتحادية وتنظيم الدولة في الجزء الغربي من الموصل (رويترز)
جانب من الاشتباكات بين الشرطة الاتحادية وتنظيم الدولة في الجزء الغربي من الموصل (رويترز)

قال مراسل الجزيرة إن القوات العراقية لم تحرز تقدما اليوم الاثنين بمدينة الموصل، في وقت أكد مصدر في الشرطة العراقية أنه تم التصدي لهجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية جنوب المدينة القديمة، كما قُتل عدد من مسلحي تنظيم الدولة في غارات بالجزء الغربي للموصل وبمدينة الحويجة (كركوك).

وقال مراسل الجزيرة ناصر شديد إنه لم يكن هناك أي تقدم للقوات العراقية اليوم رغم توقعات سابقة بالهجوم من جهة الشمال الغربي، حيث اجتاحت ظروف جوية سيئة المنطقة، مضيفا أنه تم تسجيل حالات قصف حول المدينة القديمة وباب الطوب وباب لكش.

وفي الأثناء، ذكر قائد الفوج التاسع بالشرطة الاتحادية أن قواته ردت على هجوم لتنظيم الدولة جنوب المدينة القديمة باستخدام أسلحة ثقيلة، وأنها أوقعت خسائر بصفوف القوات المهاجمة.

كما ذكر ضابط في الجيش العراقي لوكالة الأناضول أن تنظيم الدولة هاجم فجر اليوم مواقع للحشد الشعبي كانت تقوم بحماية خطوط الإمداد في منطقة تل مخمور جنوب شرق الموصل، مما أسفر عن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة وتدخل جوي، مضيفا أنه "تم إحباط الهجوم بعد إصابة عدد من عناصر الحشد الشعبي".

ونقلت الوكالة أيضا عن ضابط في الشرطة المحلية أن "عصابات شبه منظمة" تستغل الأوضاع غير المستقرة بالموصل وتسطو على الأملاك العامة والخاصة، مضيفا أن هناك خططا لمواجهة العصابات، ومحذرا من "اللصوص الذين يرتدون ملابس عسكرية لإخافة الأهالي".

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الدفاع العراقية إن 13 من مقاتلي تنظيم الدولة قتلوا في ضربات لطائرات عراقية استهدفت مواقعهم في حيي حاوي الكنيسة و17 تموز، اللذين يقعان شمال الجزء الغربي للموصل.

وذكرت خلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع أن مقاتلات عراقية قصفت مواقع للتنظيم في مدينة الحويجة، وقتلت ما يسمى نائب والي الحويجة، فضلا عن عشرات المسلحين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الهجرة العراقي جاسم الجاف إن أعداد نازحي الموصل منذ انطلاق المعارك منتصف أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي بلغ 600 ألف، وإن 467 ألفا منهم يعيشون في المخيمات.

1/5/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة