إقالة وزيرة المالية ووزير التربية في تونس

الشاهد (وسط) أعفى وزيرة المالية بعد تصريحات لها تسببت بانخفاض قيمة الدينار التونسي (رويترز)
الشاهد (وسط) أعفى وزيرة المالية بعد تصريحات لها تسببت بانخفاض قيمة الدينار التونسي (رويترز)

قرر رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد الأحد إعفاء كل من وزيرة المالية ووزير التربية من مهامهما، وتكليف كل من وزير التعاون الدولي والاستثمار ووزير التعليم العالي بالإشراف على الوزارتين بالنيابة.

وتأتي إقالة وزيرة المالية لمياء الزريبي على خلفية تصريحات لها اعتبرت سببا في انهيار قيمة الدينار التونسي أمام العملات الأجنبية بعدما أعلنت أن الحكومة تنوي تحرير الدينار خلافا لتوجه الحكومة الرسمي.

وقالت الزريبي في تصريحاتها إن البنك المركزي سيقلص تدخلاته في ضخ العملة الأجنبية بالسوق، مما سيخفض قيمة الدينار، الأمر الذي تسبب في هبوط لم يسبق له مثيل للدينار أمام اليورو والدولار، لكن البنك المركزي نفى أي خطط لخفض قيمة الدينار.

وأثارت هذه التصريحات جدلا وانتقادات واسعة في تونس، وتدخل البنك المركزي وضخ مئة مليون دولار لمواجهة الهبوط الحاد للدينار، ورفع أيضا نسبة الفائدة الرئيسية من 4.25% إلى 4.75% هذا الأسبوع.

وفي ما يتعلق بوزير التربية ناجي جلول فقد سبق أن طالبت نقابات مدرسي التعليم الثانوي والأساسي بإقالته، ونظمت عدة إضرابات وهددت بمقاطعة الامتحانات الوطنية في حال عدم الاستجابة لمطالبها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

زاد البنك المركزي التونسي سعر الفائدة الرئيسي من 4.25 إلى 4.75% لمواجهة الانخفاض الحاد للعملة المحلية (الدينار) والضغوط التضخمية، وهي أول زيادة في ثلاث سنوات.

27/4/2017

قال المتحدث باسم الحكومة التونسية إياد الدهماني إن الحكومة ستتعامل بصرامة مع الاحتجاجات التي لا تحترم القانون، وتعطل التنقل والعمل. ويأتي هذا التصريح على خلفية اعتصام بولاية تطاوين جنوبي تونس.

28/4/2017

دعا الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي من سماها القوى الوفية للثورة للتقدم بقوائم موحدة للانتخابات البلدية والتشريعية القادمة، والاتفاق على مرشح واحد لرئاسة الجمهورية. كما دعا لتشكّل جبهة تحارب الفساد.

29/4/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة