غارات للتحالف بصنعاء وإحباط تفجير بعدن

انفجار مستودع ذخيرة في جبل"نُقْمْ" بصنعاء إثر غارة للتحالف الدولي في أكتوبر الماضي  (رويترز)
انفجار مستودع ذخيرة في جبل"نُقْمْ" بصنعاء إثر غارة للتحالف الدولي في أكتوبر الماضي (رويترز)
قصف التحالف العربي معسكرات للحوثيين وحلفائهم في صنعاء، كما سقط قتلى من الحوثيين في معارك بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن، بينما أحبطت قوات الأمن في مدينة عدن جنوبي البلاد محاولة تفجير بحزام ناسف.

فقد شنت طائرات التحالف فجر اليوم غارات على معسكر مجاور لدار الرئاسة ومعسكر الفرقة المدرعة الأولى بالعاصمة صنعاء، ويخضع كلا المعسكرين لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقال ناشطون إن التحالف نفذ مساء أمس أربع غارات على محيط جبل النار وتجمعات للحوثيين وقوات صالح في غرب معسكر خالد الذي يقع في الأطراف الغربية لمحافظة تعز (جنوب غربي اليمن). ويقع معسكر خالد شرق مدينة المخا التي استعادها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من الحوثيين وحلفائهم قبل بضة أسابيع.

ميدانيا أيضا قتل 12 من مليشيا الحوثي وقوات صالح وأصيب آخرون، بينما قتل أربعة من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في معارك بين الطرفين في جبهتي عسيلان وبيحان بمحافظة شبوة جنوبي اليمن.

وأكدت مصادر ميدانية في الجيش والمقاومة أن المعارك اندلعت منذ فجر اليوم في مناطق العلم والقرنيات والصفراء والسليم في جبهتي عسيلان وبيحان بشبوة. واستخدمت فيها كل أنواع الأسلحة المتوسطة والخفيفة ولا تزال مستمرة. كما اندلعت مواجهات بين الطرفين في جبهة الوهبية بمحافظ البيضاء وسط البلاد.

وقالت مصادر ميدانية إن الاشتباكات دارت في عدة مواقع على الحدود بين البيضاء ومأرب، وإنها أعقبت هجوما شنه الجيش الوطني والمقاومة على موقع السبيع الذي تتمركز فيه المليشيا. وأكدت المصادر نفسها إصابة اثنين من أفراد الجيش والمقاومة، وسقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيا.

صورة من شريط نشرته شرطة عدن لشخص قتلته بينما كان يحاول تفجير نفسه في موقع أمني

محاولة تفجير
وفي عدن -العاصمة المؤقتة لليمن- قالت الشرطة إنها قتلت "انتحاريا" كان يريد تفجير نفسه في النقطة الأمنية الواقعة بمدخل منطقة جولد مور بمديرية التواهي، فأطلق النار عليه مما أدى إلى مقتله على الفور.

وأوضح المتحدث باسم إدارة أمن عدن أن وحدة مكافحة الإرهاب بالإدارة تمكنت من قتل المهاجم الذي كان يرتدي زيا عسكريا وحزاما ناسفا، مشيرا إلى أنه كان يحاول تفجير نفسه في موقع أمني في مديرية التواهي.

وتابع أنه تم بعد ذلك تفكيك الحزام الناسف. ولاحقا نشرت الشرطة شريط فيديو يظهر عملية قتل المهاجم، وظهر الأخير مضرجا في دمائه.

ميناء الحديدة
من جهة أخرى قال ناصر شريف، نائب وزير النقل اليمني، إن الجهود جارية حاليا لاستكمال فتح ميناء المخا بعد تحريره من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع.

وأضاف أن الوزارة تعكف على تخصيص موانئ بديلة عن ميناء الحديدة ومنافذ برية من أجل إدخال المساعدات الإنسانية عبر المنافذ التي تسيطر عليها السلطة الشرعية.

وأكد شريف أن ميناء الحديدة، الذي يعد المعبر الرئيسي لتهريب الأموال والأسلحة للحوثيين، تم إيقافه عن العمل في إطار معارك السيطرة على الساحل الغربي. ويقع ميناء المخا ضمن محافظة تعز على ساحل البحر الأحمر، ويقع ميناء الحديدة إلى الشمال منه.

المصدر : الجزيرة