بحث أممي عن طرق جديدة لإدخال المساعدات لتعز

منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك أثناء زيارته لتعز (رويترز)
منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك أثناء زيارته لتعز (رويترز)
أفاد منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك أنه يجري البحث عن طرق جديدة لإدخال المواد الغذائية والمساعدات والأدوية إلى مدينة تعز التي تحاصرها مليشيا الحوثي وعلي عبد الله صالح منذ نحو عامين.

وقال ماكغولدريك في مؤتمر صحفي عقب جولة في المدينة إن وصوله كان مرهقا وصعبا، وهو يعبّر عن وضع المدينة الحالي، مبديا أسفه لما شاهده من قصف أثّر على المدينة وعلى طبيعة الحياة فيها.

وقام الممثل الأممي بزيارة للأحياء السكنية التي تعرضت لتدمير كبير أثناء الحرب في مناطق الدمغة وثعبات والجحملية ومستشفى السويدي للأمومة والطفولة والمستشفى العسكري وسط المدينة، واطلع على الوضع الصحي في المدينة المحاصرة من خلال زيارته لعدد من المستشفيات التي تعاني أوضاعا متدهورة جراء نقص الأدوية والمستلزمات الصحية.

وهذه زيارة ماكغولدريك الثانية للمدينة بعد أن زارها في أبريل/نيسان من العام الماضي.

وفي أواخر فبراير/شباط الماضي، منع "الحوثييون" و"قوات صالح" وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين من دخول المدينة.

وتشهد مدينة تعز المحاصرة معارك يومية بين الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية لصالح من جهة، والقوات الحكومية المسنودة بالمقاومة الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى، ما خلف أوضاعا إنسانية صعبة للغاية جعلت معظم سكان المدينة بحاجة لمساعدات.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة