أيمن نور: الوقت الآن لا يحتمل سوى الإدانة

أيمن نور: لن نقبل أن نوفر غطاء لهذه الأفعال بأي تفسير أو أي تبرير (الجزيرة)
أيمن نور: لن نقبل أن نوفر غطاء لهذه الأفعال بأي تفسير أو أي تبرير (الجزيرة)

قال رئيس حزب غد الثورة المصري أيمن نور إن استهداف الكنيستين اليوم بمصر الذي أودى بعشرات القتلى استهداف لوحدة هذا الوطن وسلامة البنيان الاجتماعي لمصر، وأن الوقت الآن لا يحتمل سوى إدانته الصريحة الواضحة.

وفي مقابلة مع الجزيرة من إسطنبول، قال نور إن هذه التفجيرات حدث كبير وخطير، وله أكثر من قراءة، لأن استهداف الكنائس هو "استهداف للوطن ووحدته وسلامة البنيان الاجتماعي لمصر".

وأضاف نور أن الأيادي "الآثمة" التي ارتكبت هذه الجريمة أيًّا كان توجهها وأيا كانت رؤيتها وأيا كان موقفها قد ارتكبت جريمة من أبشع الجرائم التي حدثت في السنوات الأخيرة بحق هذا الوطن وبحق أبنائه.

وأوضح أن البحث عن المستفيد قد يقود بالفعل إلى طرق مختلفة وتفسيرات مختلفة، "لكن الوقت الآن لا يحتمل سوى الإدانة الصريحة الواضحة، ولن نقبل أن نوفر غطاء لهذه الأفعال بأي تفسير أو أي تبرير، فهي مدانة إلى أقصى درجة لأنها خيانة لهذا الوطن ووحدة وسلامة هذه الأمة".

مسؤولية التقصير
وقال نور إن الإدانة بالنسبة إليه ليست فقط إدانة الفاعلين، بقدر ما هي إدانة الفاعلين ومن وراءهم ومن دفعهم إلى ما فعلوه، وبقدر ما هي إدانة أيضا للمسؤولية التقصيرية التي تقع عموما في حق الدولة المصرية وفي حق أجهزة الأمن على وجه التحديد التي تترك مثل هذه الكنائس في مثل هذا اليوم (أحد الشعانين) المعلوم أنه عيد لإخواننا الأقباط، ولأن الكنائس مستهدفة منذ فترة، وطنطا نفسها كانت مستهدفة منذ أيام.

وأوضح أيمن نور أن ما يقصده هو أن هناك "مسؤولية تصل إلى حد الجريمة تستحق الإدانة بشأن موقف جهاز الأمن وموقف الدولة التي ستترك كل شيء وتسعى لاستثمار مثل هذا الحدث المؤسف لمكاسب سياسية".

وأكد نور رفضه القاطع لأي مكاسب سياسية على حساب الدم المصري، مشددا على أن الدم المصري كله حرام ويجب أن ينصرف كل الجهد إلى حمايته من الهدر الذي يقع هنا وهناك كل يوم.

وقال نور "نحن في حاجة لوقفة حقيقية في مواجهة منطق الاستقطاب ومنطق توظيف الأحداث سواء من هذا الجانب أو ذاك. فلا يجوز توظيف أي حدث يستند إلى فكرة إهدار الدم المصري ومحاولة الاستفادة منه سياسيا".

وذكر نور أنه أصدر بيانا بالإدانة القاطعة، ويعتقد بأن بيانات من النخب المصرية ستصدر بالإدانة الواضحة لهذه الجريمة وللتضامن مع إخواننا الأقباط، على حد تعبيره.

وأعاد أن ما حدث "استهداف لكل المصريين وسلامة هذا الجسد الوطني الذي يتعرض لمحاولات تقسيم وتفتيت منذ ثلاث سنوات بمعرفة سلطة تستند إلى الإرهاب لدعم أو تقديم تفسير للاستبداد".

المصدر : الجزيرة