قتلى "للحر" في اشتباكات بمخيم الركبان قرب الأردن

انتشار للجيش الأردني على الحدود مع سوريا (الجزيرة-أرشيف)
انتشار للجيش الأردني على الحدود مع سوريا (الجزيرة-أرشيف)

سقط قتلى وجرحى بعدما استهدفت سيارة ملغمة مركبات عسكرية تابعة للجيش السوري الحر على أطراف مخيم الركبان للاجئين السوريين على الحدود مع الأردن.

وقالت مصارد محلية لمراسل الجزيرة إن القوات الأردنية أطلقت النار باتجاه الأراضي السورية، بالتزامن مع تحليق مكثف للطائرات الأردنية على الشريط الحدودي.

كما شهد مخيم التنف المجاور لمخيم الركبان اشتباكات مسلحة بين أحد فصائل المعارضة السورية وتنظيم الدولة الإسلامية عقب تفجير الركبان. وكانت قوات المعارضة قد تمكنت من طرد تنظيم الدولة من البادية السورية على الحدود الأردنية وصولاً الى القلمون الشرقي.

وأوضح مراسل الجزيرة أحمد العساف أن المعلومات الأولية تشير إلى سقوط ثلاثة قتلى وعشرات المصابين من عناصر الجيش السوري الحر.

ونقل المراسل عن مصادر إعلامية من داخل مخيم التنف، أن هناك اشتباكات مسلحة داخل المخيم بين أحد التنظيمات السورية المسلحة وتنظيم الدولة أعقبت تفجير الركبان.

وكان الجانب السوري للمخيم قد شهد تفجيرات في أوقات سابقة استهدفت تنظيم "جيش العشائر" الذي يسيطر على المخيم الحدودي ويدعمه الأردن.

ويضم مخيم الركبان نازحين سوريين يقدر عددهم بنحو ستين ألفا، كما يضم عائلات لعناصر الجيش السوري الحر. وقد حاول تنظيم الدولة السيطرة على المخيم من قبل، دون أن يتمكن من ذلك.

المصدر : الجزيرة