تقدم بطيء للجيش العراقي غرب الموصل

جنديان من القوات الخاصة داخل عقار تمت استعادته من تنظيم الدولة غرب الموصل (غيتي)
جنديان من القوات الخاصة داخل عقار تمت استعادته من تنظيم الدولة غرب الموصل (غيتي)

قالت مصادر أمنية عراقية إن قوات مكافحة الإرهاب تواصل تقدمها لإكمال استعادة حيي "المطاحن واليرموك" في الجانب الغربي من مدينة الموصل.

وأوضحت المصادر أن تقدم القوات يسير بشكل بطيء داخل الحيين بسبب وجود قناصة تنظيم الدولة الإسلامية فوق أسطح المباني.

من جانب آخر، قالت مصادر أمنية إن عمليات قوات الرد السريع والشرطة الاتحادية التي تقف على مشارف المدينة القديمة متوقفة لليوم الثامن على التوالي، دون إبداء أسباب لهذا التوقف.

وأضافت المصادر أن العمليات القتالية مقتصرة على قصف جوي ومدفعي باتجاه داخل المدينة القديمة، وتبادل لإطلاق النيران مع مسلحي تنظيم الدولة.

وكانت القوات العراقية وبإسناد من طيران التحالف الدولي تمكنت قبل يومين من استعادة أجزاء كبيرة من حي اليرموك بعد أكثر من أسبوع على إعلان القوات بدء عملية اقتحامه.

وأعلن الجيش العراقي أمس الأول الخميس مقتل ستة قياديين في تنظيم الدولة الإسلامية بضربة جوية نفذتها مقاتلات التحالف الدولي على الجانب الغربي من الموصل (شمال العراق).

وأوضحت خلية الإعلام الحربي التابعة للجيش أن من بين القادة ثلاثة أجانب (أسترالي وفرنسي وسعودي) وهم من القادة العسكريين في "كتيبة صقور الخلافة" التابعة لتنظيم الدولة، مشيرة إلى أن الضربة الجوية أسفرت أيضا عن تدمير مقر الكتيبة.

من جهتها، قالت مجلة "رومية" الإلكترونية التي يصدرها تنظيم الدولة إن مسؤولا إعلاميا في التنظيم يدعى أحمد أبو سمرة قتل مطلع يناير/كانون الثاني الماضي بغارة جوية استهدفت منزلا يقيم فيه شمال مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي (شمال شرق سوريا)، وأسهم أبو سمرة في إصدار منشورات بينها مجلة "دابق".

المصدر : الجزيرة