النظام يستأنف استخدام الشعيرات ويقصف ريف حماة بالنابالم

قال مراسل الجزيرة إن طائرة حربية من طراز سوخوي 22 أقلعت من مطار الشعيرات في ريف حمص، وهي أول طائرة تنطلق من المطار بعد قصفه بصواريخ أميركية فجر أمس، بينما أكدت مصادر في الجيش السوري الحر استهداف طائرات النظام مواقع بريف حماة الشمالي بصواريخ محمّلة بمادة النابالم الحارق المحرمة ضد المدنيين.

كما أكدت مصادر الجيش الحر استهداف طائرات النظام محيط بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي بمادة النابالم، مما أدى إلى اشتعال حرائق واسعة، وتعرضت مناطق أخرى في ريفي دمشق وحلب لغارات أسفرت عن سقوط ضحايا.

وبثت قناة العالم الإيرانية ما قيل إنها أول طائرة حربية من طراز سوخوي 22 تقلع من المطار بعد قصفه، وقالت مصادر إعلامية موالية للنظام إن سلاح الجو قصف مستودعا للأسلحة في محيط اللطامنة يتبع من وصفتهم المصادر بالمسلحين.

وتزامنت هذه التطورات مع إعلان قيادة الأسطول الروسي توجه الفرقاطة الصاروخية الأميرال غريغورفيتش المزودة بصواريخ "كاليبر" إلى سوريا.

وفي ريف إدلب، قال مراسل الجزيرة إن مدنيا قُتل وأصيب آخرون جراء غارات روسية استهدفت "الحي المسيحي" في مدينة جسر الشغور، مضيفا أن القصف تسبب في دمار كبير لحق بالأبنية السكنية في الحي.

وتعرضت المدينة أمس لغارات مماثلة قتل إثرها متطوعان من الدفاع المدني خلال عمليات الإنقاذ وإخماد الحرائق الناتجة عن القصف.

وفي تطور لاحق، أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات روسية شنت غارات بقنابل النابالم على بلدتي معرة حرمة وبسامس في ريف إدلب، وسبقت ذلك غارة روسية استهدفت مدينة خان شيخون بريف إدلب، أدت إلى مقتل امرأة.

صورة التقطها ناشطون لقصف سابق على بلدة اللطامنة بريف حماة (الجزيرة)

غارات بريف دمشق
وفي ريف دمشق، قال مراسل الجزيرة إن سبعة أشخاص قتلوا وجرح آخرون في غارات يعتقد بأنها روسية، استهدفت أحياء سكنية في مدن حرستا ودوما وعربين بالغوطة الشرقية.

كما تعرض حي جوبر في العاصمة دمشق وبلدتا كفر بطنا والنشابية في الغوطة الشرقية لقصف نفذته قوات النظام بصواريخ أرض-أرض قصيرة المدى، دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا.

وقال مراسل الجزيرة إن ثلاثة مدنيين قتلوا -بينهم امرأة وطفلها- في غارة روسية استهدفت مدينة دارة عِزّة في ريف حلب الغربي القريبة من الحدود السورية التركية، وأضاف المراسل أن عددا من المدنيين أصيبوا جراء القصف الذي تسبب في دمار كبير بالأبنية والممتلكات.

قوات من المعارضة المسلحة ترابط في ريف درعا (الجزيرة)

معارك درعا
أما في محافظة درعا، فقد أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات المعارضة تمكنت من السيطرة على معظم أجزاء حي المنشية الإستراتيجي في مدينة درعا.

وأضاف المراسل أن المعارضة أعلنت قتل عدد من جنود قوات النظام خلال المعارك التي وصفت بالعنيفة، والتي تخللها تصعيد جوي كبير، رجحت مصادر ميدانية مشاركة مقاتلات روسية في القصف.

ويصل حي المنشية بين ريفي درعا الغربي والشرقي، وكانت قوات النظام حاولت في وقت سابق السيطرة على الحي والوصول إلى جمرك درعا القديم على الحدود السورية الأردنية.

في سياق متصل، قال مراسل الجزيرة إن القصف تجاوز استهداف أحياء درعا البلد التي باتت شبه خالية من سكانها وطال أجزاء من ريف المدينة؛ مما أسفر عن مقتل طفلة بقصف على بلدة الطيبة.

في غضون ذلك، قالت مصادر محلية للجزيرة إن عشرة مدنيين لقوا حتفهم على الأقل وفق إحصائية أولية في غارة للتحالف الدولي استهدفت قرية هنيدة في ريف الرقة الغربي.

المصدر : الجزيرة