التحالف يعترض صواريخ بالستية للحوثيين باتجاه المخا

قوات تابعة للجيش الوطني في معارك سابقة لها شرقي تعز (الجزيرة)
قوات تابعة للجيش الوطني في معارك سابقة لها شرقي تعز (الجزيرة)
 
ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري في القوات الحكومية اليمنية أن دفاعات التحالف بقيادة السعودية اعترضت اليوم 12 صاروخا أطلقها مسلحو الحوثي وصالح نحو مدينة المخا.
 
وأشار المصدر إلى أن الصواريخ أطلقت نحو أهداف عسكرية ومدنية في المدينة، مؤكدا أن بعضها بالستية متوسطة المدى.
 
وأضاف أن الصواريخ أطلقها الحوثيون من منصات الإطلاق في مديرية الخوخة التابعة إداريا لمحافظة الحديدة ومديرية موزع التابعة إداريا لمحافظة تعز.
 
وتخضع مدينة المخا التابعة لمحافظة تعز وميناؤها البحري لسيطرة القوات الحكومية منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، عقب عملية عسكرية واسعة أطلقها الجيش اليمني في 7 من الشهر نفسه تحت مسمى "الرمح الذهبي".

قتلى بمعارك
وإلى الجنوب الشرقي من تعز، قال مصدر عسكري إن قوات الجيش الوطني شنت صباح اليوم السبت هجوما عنيفا على مواقع مليشيا الحوثي وصالح في منطقة الصيار بمديرية الصلو.

وأوضح المصدر أن المليشيات تكبدت خسائر في الأرواح والعتاد، مؤكدا مقتل 11 مسلحا، مقابل مقتل أحد أفراد المقاومة الشعبية.

أما في مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء، فقد اتهمت المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي جماعة الحوثي وصالح بتفجير مرفق صحي.

وقال بيان للمقاومة إن مسلحي الحوثي أقدموا أمس على تفجير مستوصف طبي في منطقة برَّان بمديرية نهم، الذي يقع في منطقة تماس معهم.

من جهته أكد رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر اليوم أن الجيش والمقاومة باتا يسيطران على أكثر من 80% من محافظة الجوف المحاذية للحدود مع السعودية شمال البلاد.

وجاء تصريح بن دغر أثناء لقائه في الرياض مع محافظ الجوف اللواء أمين العكيمي، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ".

وأضافت الوكالة أن بن دغر ناقش مع العكيمي سير العمليات العسكرية ضد ما وصفها بالقوى الانقلابية في المحافظة، واحتياجاتها التنموية والخدمية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة