مقتل 12 قرب تكريت بهجوم لتنظيم الدولة

القوات العراقية انتزعت السيطرة على تكريت من تنظيم الدولة عام 2015 (الجزيرة)
القوات العراقية انتزعت السيطرة على تكريت من تنظيم الدولة عام 2015 (الجزيرة)

قتل 12 شخصا أغلبهم من تنظيم الدولة الإسلامية وعدد من عناصر الحشد الشعبي في هجوم شنه التنظيم على مناطق تقع شمال وغرب مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين (شمال بغداد) وفق ما أفاد مراسل الجزيرة في العراق.

وقال مدير شرطة مدينة بيجي شمال تكريت إن من بين القتلى ثمانية من عناصر التنظيم وأربعة من أفراد الحشد العشائري، مشيرا إلى إصابة آخرين بجروح في هجوم مسلح شنه التنظيم على مناطق تقع شمال تكريت واستهدف مواقع عسكرية وأخرى تابعة للحشد.

وأضاف أن عددا من مقاتلي التنظيم شنوا هجوما فجر اليوم من محورين على مناطق البوطعمة والحجاج والمزرعة التي تقع شمال تكريت، وعلى منطقة اللاين غرب تكريت، مستهدفين مواقع للحشد العشائري وأخرى عسكرية. وأشار إلى اشتباكات بين الطرفين استمرت عدة ساعات وانتهت بمقتل المهاجمين.

لكن مصادر عسكرية قالت إن الاشتباكات انتهت بقتل عدد من المهاجمين ومن أفراد القوات الأمنية، وإن من تبقى من المهاجمين انسحبوا بعد إكمال مهمتهم إلى منطقة الجزيرة القادمين منها والواقعة غرب تكريت والتي ما يزال التنظيم يسيطر عليها.

ونقلت وكالة الصحافة الألمانية عن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين أن "ثلاثة انتحاريين" هاجموا قرية البوطعمة جنوب قضاء بيجي (220 كلم شمال بغداد) حيث فجر أحدهم نفسه وقتل طفلا وأصاب ثلاثة من أفراد عائلة واحدة، وقد تمكن صاحب الدار من قتل الآخر بينما فر الثالث.

ويأتي هذا الهجوم بعد يوم واحد من هجوم مسلح تعرض له وسط مدينة تكريت شنه مسلحون للتنظيم، واستهدفوا عناصر يعملون بقوات الأمن العراقية وانتهى بمقتل 34 شخصا وإصابة أكثر من أربعين.

وقد أعلنت السلطات حظرا للتجوال في مدينة تكريت وناحية العلم بالمحافظة، على خلفية معلومات عن وجود "انتحاريين" آخرين. 

يُذكر أن تكريت كانت ضمن المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة صيف 2014، لكن القوات الحكومية استعادتها ربيع 2015، لتكون أول مدينة يُطرد منها عناصر التنظيم بعد اجتياحها لمناطق شمالي وغربي العراق.

المصدر : الجزيرة + رويترز