مقتل ستة قياديين بتنظيم الدولة بالموصل

غارة سابقة على موقع غير محدد في القسم الغربي من مدينة الموصل (رويترز)
غارة سابقة على موقع غير محدد في القسم الغربي من مدينة الموصل (رويترز)

قال الجيش العراقي إن ستة قياديين في تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا بضربة جوية نفذتها مقاتلات التحالف الدولي على الجانب الغربي من الموصل شمال العراق.

وذكرت خلية الإعلام الحربي التابعة للجيش -في بيان لها الخميس- أن من بين القادة ثلاثة أجانب (أسترالي وفرنسي وسعودي) هم من القادة العسكريين في "كتيبة صقور الخلافة" التابعة لتنظيم الدولة، مشيرة إلى أن الضربة الجوية أسفرت أيضا عن تدمير مقر الكتيبة.

وفي فبراير/شباط الماضي، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن غارة للتحالف استهدفت القيادي الفرنسي في تنظيم الدولة رشيد قاسم قرب مدينة الموصل، وحينها رجّحت المخابرات الفرنسية مصرعه.

من جهتها قالت مجلة "رومية" الإلكترونية التي يصدرها تنظيم الدولة إن مسؤولا إعلاميا في التنظيم يدعى أحمد أبو سمرة قتل مطلع يناير/كانون الثاني الماضي بغارة جوية استهدفت منزلا يقيم فيه شمال مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي (شمال شرق سوريا)، وساهم أبو سمرة في إصدار منشورات بينها مجلة "دابق".

وأضافت المجلة أن أبو سمرة (35 عاما) أميركي الجنسية سوري الأصل، ولد في باريس ونشأ في بوسطن بولاية ماساتشوستس الأميركية حيث درس علوم الحاسب، وهرب من الولايات المتحدة بعدما كشفت المخابرات الأميركية أنه كان يخطط لشن هجوم بمساعدة شريكين آخرين له.

وبعد الثورة السورية قاتل الرجل مع جبهة النصرة (التي اندمجت حديثا مع فصائل أخرى ضمن هيئة تحرير الشام) في مدينة حلب شمالي سوريا، قبل أن يلتحق بتنظيم الدولة. وعرض مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف بي آي) مكافأة قدرها خمسون ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقاله.

المصدر : الجزيرة + رويترز