مقتل جندي إسرائيلي دعسا قرب رام الله

موقع عملية الدعس شمال شرق رام الله وانتشار جنود الاحتلال عقبها (ناشطون)
موقع عملية الدعس شمال شرق رام الله وانتشار جنود الاحتلال عقبها (ناشطون)

أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل أحد جنوده وإصابة آخر في عملية دعس قرب مستوطنة عوفرا شمال شرق مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة صباح اليوم الخميس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن قوات الاحتلال اعتقلت منفذ العملية دون أن يصاب، في حين ذكرت لإذاعة الإسرائيلية أن الجنود أطلقوا النار على سائق السيارة الفلسطيني.

وكانت سلطات الاحتلال فرضت إجراءات انتقامية بحق عائلة الشهيد فادي القنبر منفذ عملية دعس جنود إسرائيليين في القدس الغربية المحتلة في يناير/كانون الثاني الماضي، والتي أسفرت عن مقتل أربعة جنود وإصابة 17 آخرين في واحدة من كبرى عمليات الدعس منذ أكثر من عام.

يُذكر أن عمليات ومحاولات الدعس والطعن بدأت منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015 ردا على الاستهداف المتكرر لـ المسجد الأقصى، وقتل بهذه العمليات ما يقرب من أربعين إسرائيليا، في حين استشهد في المقابل نحو 230 فلسطينيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أصيبت الفتاة الفلسطينية فاطمة طقاطقة (16 عاما) برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز "عتصيون" العسكري شمال مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، بذريعة محاولتها تنفيذ عملية دعس.

استشهد مواطن فلسطيني يدعى حسين أبو غوش الأربعاء بعدما أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه بذريعة محاولة دعس جنود في محطة انتظار للحافلات على مدخل إحدى المستوطنات شرق رام الله.

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة