داخلية غزة تعدم ثلاثة مدانين بالتخابر مع الاحتلال

الداخلية: الحكم تم وفق قانون العقوبات الفلسطيني الثوري
الداخلية: الحكم تم وفق قانون العقوبات الفلسطيني الثوري

نفذّت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة اليوم الخميس حكم الإعدام شنقا بحق ثلاثة فلسطينيين أُدينوا بالتخابر مع إسرائيل، ووجهت النيابة لهم تهم الخيانة والتخابر مع جهات أجنبية معادية.

وقالت الوزارة في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه إن المحكمة العسكرية الدائمة بغزة حكمت على المدانين الثلاثة بالإعدام شنقا، وأيد الحكم كلّ من محكمة الاستئناف العسكرية، والمحكمة العسكرية العليا بصفتها محكمة قانون، بعد أن وَجهت لهم النيابة العسكرية تهم الخيانة والتخابر، وفق قانون "العقوبات الفلسطيني الثوري".

وأضاف البيان أن تنفيذ الحكم بحضور كافة الجهات المختصة وفق القانون والإجراءات القانونية المنصوص عليها، وبحضور وجهاء ونخب المجتمع الفلسطيني.

وأكد أن تنفيذ الأحكام تم بعد استنفاد كافة طرق الطعن وأصبحت نهائية وباتة وواجبة النفاذ بعد أن مُنح المحكوم عليهم حقهم الكامل بالدفاع عن أنفسهم، وقد أكدت المحكمة أن هذه الأحكام صدرت وجاهيا وبالإجماع وأُفهمت علنا.

وكانت الداخلية فتحت باب "التوبة" أمام المتخابرين مع إسرائيل لمدة أسبوع واحد، وذلك بتسليم أنفسهم إلى الأجهزة الأمنية.

وأعلنت أنها تعتزم اتخاذ إجراءات مشددة بحق "المتخابرين" مع إسرائيل خلال الساعات والأيام القادمة، وجاء ذلك في سياق متابعة قضية اغتيال مازن فقها القائد في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لـ حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

المصدر : الجزيرة + وكالات