المعارضة تتقدم بدرعا وتكبد النظام وحزب الله خسائر

كتائب المعارضة شنت هجمات للسيطرة على حي المنشية بدرعا منذ فبراير/شباط الماضي (ناشطون)
كتائب المعارضة شنت هجمات للسيطرة على حي المنشية بدرعا منذ فبراير/شباط الماضي (ناشطون)

شن الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام السوري صباح اليوم غارات مكثفة على أحياء درعا البلد، وذلك بعدما أعلنت كتائب المعارضة سيطرتها على 45 كتلة سكنية في حي المنشية بدرعا البلد، كما صدت فصائل المعارضة محاولات قوات النظام ومليشياته للتقدم بريف حماة الشمالي وأحياء شرق دمشق.

وأفاد ناشطون أن الطيران الحربي شن منذ صباح اليوم 14 غارة على أحياء درعا البلد جنوب البلاد، دون معرفة حجم الخسائر والإصابات.

وجاء القصف العنيف بعدما أعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص التابعة للمعارضة المسلحة التقدم داخل حي المنشية في إطار معركة "الموت ولا المذلة" وردا على مجزرة الكيميائي التي ارتكبها طيران النظام في مدينة خان شيخون في إدلب.

وأوضحت مصادر المعارضة أن مقاتليها كبدوا قوات النظام خسائر شملت مقتل عدد من عناصر النظام وجرح العشرات.

كما أشارت غرفة عمليات البنيان المرصوص بدرعا إلى مقتل ثمانية من عناصر مليشيات حزب الله اللبناني إثر استهدف مقاتليها موقعا عسكريا للمليشيات داخل حي المنشية.

وكانت قوات النظام قصفت أمس أماكن إقامة النازحين بمحيط مدينة درعا جنوب البلاد ما أوقع قتلى وجرحى. وقال مراسل الجزيرة إن الضحايا سقطوا بقصف قنابل عنقودية من قبل قوات النظام استهدف أماكن إقامة النازحين في السهول بمحيط مدينة درعا. ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول بالدفاع المدني بدرعا مقتل خمسة مدنيين، وإصابة ثمانية آخرين.

حماة ودمشق.
في غضون ذلك، واصلت قوات النظام صباح اليوم قصفها المدفعي على مدينة صوران وقرى معردس والإسكندرية والعبادي التي تسيطر عليها المعارضة في ريف حماة الشمالي وسط البلاد. كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على الإسكندرية والعبادي وفق ناشطين.

وتأتي هذه التطورات، بينما نقلت شبكة شام أن فصائل المعارضة في ريف حماة الشمالي صدت محاولات تقدم لقوات النظام أمس على قرية معردس، إضافة لصد هجوم على محور بطيش-الترابيع قرب مدينة محردة، وقتل عدد من قوات النظام.

كما أعلنت هيئة تحرير الشام تنفيذ أحد عناصرها عملية في المنطقة الواقعة بين جبل زين العابدين والإسكندرية ما أدى لقتل وجرح العشرات من قوات النظام، وفق نفس المصدر.

وفي دمشق، دارت أمس اشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام على جبهة بساتين برزة وشارع الحافظ شرق المدينة على إثر محاولة تقدم جديدة للنظام بالمنطقة، كما دارت معارك عنيفة على جبهات حي القابون، ترافقت مع غارات جوية وقصف مدفعي وبصواريخ أرض أرض على أحياء جوبر والقابون وتشرين وبساتين برزة، وفق شبكة شام.

في هذه الأثناء، شن الطيران الروسي غارات مكثفة صباح اليوم على بلدة خان السيل بريف إدلب الجنوبي، بينما قصفت مدفعية النظام الأحياء السكنية بمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة