العبادي: محاربة الفساد أولوية

العبادي قدر الخسائر جراء تدمير البنى التحتية بنحو خمسين مليار دولار  (رويترز-أرشيف)
العبادي قدر الخسائر جراء تدمير البنى التحتية بنحو خمسين مليار دولار (رويترز-أرشيف)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الخميس إن محاربة الفساد في مؤسسات الدولة، بما فيها المؤسسة الأمنية والعسكرية، من أولويات حكومته رغم الانشغال بالحرب على تنظيم الدولة الإسلامية والأزمة المالية جراء تراجع إيرادات النفط.

وأضاف العبادي -في كلمة ألقاها بندوة في بغداد حول مكافحة الفساد بحضور ممثلين لـ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق– أن الخطوات الأولى التي قامت بها حكومته كانت محاربة الفساد داخل المؤسسة الأمنية والعسكرية لأن الفساد فيها ساهم في دخول تنظيم الدولة.

وأوضح أن استهداف الفساد داخل المؤسسات الأمنية والعسكرية جعلها مرحبا بها في كل المحافظات، ومكنها من تحقيق ما وصفها ببطولات كثيرة، في إشارة إلى العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة.

واعتبر رئيس الوزراء أن البعض يريد خلط الأوراق من خلال إلقاء تهم بالفساد دون أدلة، مطالبا الجهات الرقابية بالاستمرار في تنفيذ خططها لمحاربة هذه الظاهرة.

كما تحدث عن إجراءات اتخذتها حكومته مثل خفض رواتب المسؤولين والنفقات الحكومية وزيادة الاهتمام بالفئات الضعيفة، مشيرا في الأثناء إلى أن الخسائر بالبنى التحتية جراء مواجهة تنظيم الدولة تقدر بخمسين مليار دولار.

وتواجه الحكومة منذ ما يقرب من عامين احتجاجات تطالب بمحاسبة الفاسدين في أجهزة الدولة، وقد نظم التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر مظاهرات عدة رفعت شعار محاربة الفساد وتنفيذ إصلاحات تشمل العملية السياسية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن حكومته ستعمل على مواجهة الفساد بكل قطاعات الدولة، وقال إن بلاده لن تستطيع النهوض إلا بالمصالحة المجتمعية بين جميع أطياف المجتمع العراقي.

دعا رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر موظفي الدولة لإضراب عام بأرجاء البلاد لمدة يومين، ضمن سلسلة إجراءات تصعيدية أعلنها الجمعة ضد ما وصفه بتباطؤ حكومة حيدر العبادي في محاسبة المفسدين.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة