نيابة غزة تنوي تنفيذ الإعدام في متخابرين مع إسرائيل

على خلفية اغتيال الشهيد فقها حماس تنوي إعدام متعاونين مع الاحتلال (الجزيرة)
على خلفية اغتيال الشهيد فقها حماس تنوي إعدام متعاونين مع الاحتلال (الجزيرة)
أعلنت النيابة العامة في قطاع غزة اليوم الأربعاء أنه سيتم تنفيذ أحكام إعدام بحق عدد من "المتخابرين" مع إسرائيل خلال الأيام المقبلة، دون تحديد يوم بعينه.

وقال النائب العام إسماعيل جبر في تصريح نشر على الموقع الإلكتروني لوكالة "الرأي" التابع للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة، إنه "إعمالا لأحكام القانون الفلسطيني وتحقيقا للردع العام، سيتم تنفيذ أحكام إعدام بحق عدد من عملاء العدو الصهيوني، الذين أدينوا بارتكاب أعمال إجرامية، وتقديم معلومات أضرت بالأمن العام".

وأضاف "أنه سيتم تنفيذ الإعدام فيهم بعد أن أصبحت أحكامهم نهائية وباتة ووجهة النفاذ"، مشيرا إلى أنه سيجري تنفيذ الأحكام خلال الأيام القليلة المقبلة (دون الإفصاح عن موعد محدد).

وفي وقت سابق اليوم، كشفت وزارة الداخلية في قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عن أن المتخابرين مع إسرائيل "لعبوا دورا مباشرا" في اغتيال القيادي في كتائب القسام (الجناح المسلح لحركة حماس) مازن فقها  بمدينة غزة في مارس/آذار الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية التابعة لحماس إياد البزم إنه "منذ اغتيال فقها، قامت الأجهزة الأمنية باعتقال عدد من العملاء مع إسرائيل"، ولكنه لم يحدد عدد المعتقلين.

وكانت وزارة الداخلية في غزة قد أعلنت أمس فتح "باب التوبة للعملاء والمتخابرين مع الجيش الإسرائيلي"، لمدة أسبوع واحد فقط.

وحملت حماس وكتائب القسام إسرائيل المسؤولية عن اغتيال الأسير المحرر فقها برصاص مجهولين في حي تل الهوا غربي مدينة غزة.

المصدر : وكالات