بن نايف: الدول العربية تواجه تهديدات خطيرة

الأمير بن نايف أكد أن التصدي لمخاطر الإرهاب والتطرف يتطلب شراكة عربية ودولية (الجزيرة)
الأمير بن نايف أكد أن التصدي لمخاطر الإرهاب والتطرف يتطلب شراكة عربية ودولية (الجزيرة)

قال ولي العهد السعودي وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف إن الدول العربية تواجه تهديدات خارجية وداخلية خطيرة جدا.

وأضاف ولي العهد السعودي -في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر وزراء الداخلية العرب في تونس- أن التصدي لمخاطر الإرهاب والتطرف يتطلب شراكة عربية دولية.

وانطلقت أعمال المؤتمر اليوم الأربعاء في تونس في دورته الـ34 تحت رعاية الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، وبحضور وزراء الداخلية العرب ووفود أمنية رفيعة المستوى، وممثلين عن الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي واتحاد المغرب العربي.

وأوضح بيان أصدرته الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب أن الدورة التي تستمر يومين ستعقد بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وممثلين عن المنظمة العربية للسياحة، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)، والمنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني، وفرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة.

ويتضمن جدول أعمال الدورة -وفق البيان- تقارير عما نفذته الدول الأعضاء من الإستراتيجية العربية لمكافحة الاستعمال غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية، والإستراتيجية الأمنية العربية، والإستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب، والإستراتيجية العربية للأمن الفكري.

وتناقش الدورة مشروع الاتفاقية الأمنية بين دول جامعة الدول العربية، وتشكيل لجنة أمنية عربية عليا، ومشروع الاتفاقية العربية للتعاون في مجال الاستجابة للكوارث، وموضوع التحديات الأمنية في المنطقة العربية والسبل الكفيلة بمعالجتها.

ومن المنتظر أن تدرس الدورة الحالية لمجلس وزراء الداخلية إنشاء مكتب إقليمي للإنتربول في الجزائر، وتنظيم أسبوع عربي سنوي للتوعية بمخاطر التطرف والإرهاب.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة