نيكي هايلي: السوريون لا يريدون الأسد رئيسا

FILE - In this Jan. 9, 2016 file photo, South Carolina Gov. Nikki Haley speaks to the crowd at the Kemp Forum, Saturday, Jan. 9, 2016, in Columbia, S.C. Two fresh faces in the Republican Party, Haley House Speaker Paul Ryan are offering messages of openness and diversity that could answer the GOP establishment’s increasingly desperate search for an antidote to the loud pronouncements of presidential front-runner Donald Trump. (AP Photo/Sean Rayford, File)
هايلي: سنستمر في إدانة الأسد بشدة وسنواصل مراقبته فيما يتعلق بما فعله (أسوشيتد برس)

أكدت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أن الولايات المتحدة لا تعتقد أن الشعب السوري يريد بشار الأسد زعيما بعد الآن، وذلك بعد أيام من صدور تصريحات أميركية تقلل من أهمية رحيل الأسد عن السلطة.

وفي ردها على سؤال صحفي عن إمكانية قبول بلادها مشاركة الأسد في انتخابات رئاسية بعدما قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إن مصير الأسد سيقرره شعب سوريا، قالت هايلي "هذا لا يعني أن الولايات المتحدة سوف تقبل ببشار الأسد، نعتقد أن الشعب يرفضه ولا يريدونه بعد الآن".

وأكدت هايلي أن بلادها ستستمر في إدانة الأسد بشدة وستواصل مراقبة أفعاله، فضلا عن مراقبة الدعم الروسي والإيراني للأسد الذي لا ينبغي أن يتباهى بتلك الأفعال، بحسب قولها.

وكان تيلرسون قد صرّح الخميس أثناء زيارته للعاصمة التركية أنقرة بأن مصير الأسد يقرره الشعب السوري، وقد علقت هايلي آنذاك أيضا بالقول "أولويتنا لم تعد الجلوس والتركيز على طرد الأسد، لا يمكننا بالضرورة التركيز على الأسد بالطريقة التي فعلتها الإدارة السابقة".

لكن مصدرا في البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة عاد لاحقا وأخبر الجزيرة أن ما نُقل عن هايلي بشأن مصير الأسد مضلل بعض الشيء، وأضاف أن "من الواضح أن الأسد مجرم حرب، وأن مستقبل سوريا سيكون أفضل بكثير من دونه".

وفي اليوم التالي تجددت المواقف المتضاربة في واشنطن إزاء الأسد، حيث قال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في بيان صحفي "فيما يتعلق بالأسد، هناك واقع سياسي علينا أن نقبله فيما يخص موقفنا الآن"، مضيفا أن "مكافحة الإرهاب -خاصة هزيمة تنظيم الدولة- هي على رأس أولوياتنا".

وردا على هذه التصريحات، قال كبير مفاوضي الهيئة العليا لمفاوضات جنيف محمد صبرا للجزيرة إن المعارضة تعول على دعم الشعب لتحقيق أهداف الثورة السورية، معربا عن ظنه بأنه ما من أحد سيقترح على المعارضة مشاركة السلطة مع الأسد رغم كل ما اقترفه بحق الشعب السوري.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

White House Press Secretary Sean Spicer holds the daily press briefing at the White House in Washington, U.S. March 30, 2017. REUTERS/Jonathan Ernst

قال البيت الأبيض إن على الولايات المتحدة القبول بأن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد يحدده الشعب السوري، في مؤشر على أن إزاحة الأسد لم تعد أولوية للإدارة الأميركية.

Published On 31/3/2017
U.S. Sen. John McCain gestures during his speech at the Security Conference in Munich, Germany, Sunday, Feb. 14, 2016. (AP Photo/Matthias Schrader)

انتقد السناتوران الأميركيان جون ماكين وليندسي غراهام تصريحات لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون والمندوبة الأميركية بالأمم المتحدة نيكي هايلي أكدا فيها أن مسألة رحيل بشار الأسد ليست أولوية للولايات المتحدة.

Published On 31/3/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة