نجاة الزميل محمد الجزائري من قصف بريف دمشق

تم انتشال محمد الجزائري وأسرته من تحت أنقاض منزله (الجزيرة)
تم انتشال محمد الجزائري وأسرته من تحت أنقاض منزله (الجزيرة)

نجا مراسل الجزيرة محمد الجزائري من قصف لقوات النظام استهدف منزله في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وذلك بعد أن تم انتشاله وجميع أفراد أسرته من تحت أنقاض المنزل.

وقضى في القصف أحد أقرباء المراسل بعد محاولة استمرت ساعات لإنقاذه من تحت الأنقاض.

يشار إلى أن مراسل الجزيرة محمد الجزائري انضم لفريق الجزيرة في مطلع مارس/آذار من العام الماضي، بعد أن عمل عامين منتجا لها في الغوطة الشرقية.

يذكر أن شبكة الجزيرة كانت قد فقدت أثناء تغطيتها للثورة السورية عددا من مراسليها ومصوريها وأصيب سبعة آخرون.

ففي فبراير/شباط الماضي أصيب مراسل الجزيرة في درعا محمد نور بجراح جراء غارة جوية استهدفته أثناء تغطية الغارات الروسية الكثيفة على المنطقة.

واستشهد مصور قناة الجزيرة محمد الأصفر (19 عاما) إثر إصابته برصاص قوات النظام أثناء تغطيته المعارك بحي المنشية في مدينة درعا في يونيو/حزيران 2015.

وفي أوائل عام 2013، شيعت درعا مراسل الجزيرة محمد المسالمة (الحوراني) عندما استشهد إثر إصابته برصاص قناص من جيش النظام في ريف درعا، كما استشهد مراسل الجزيرة نت مهران الديري في بلدة الشيخ مسكين.

المصدر : الجزيرة