لجنة للأمم المتحدة تبدأ التحقيق بمجزرة خان شيخون

لجنة تابعة للأمم المتحدة تحقق في مجزرة خان شيخون الكيميائية (الجزيرة)
لجنة تابعة للأمم المتحدة تحقق في مجزرة خان شيخون الكيميائية (الجزيرة)
قال محققون في جرائم الحرب تابعون للأمم المتحدة إنهم يحققون فيما وصفوه بهجوم كيميائي مزعوم على إحدى بلدات محافظة إدلب السورية، وفي تقارير عن هجوم لاحق على منشأة طبية كان يعالج فيها مصابون.

وقالت لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن سوريا إن استخدام أسلحة كيميائية، وأيَ استهداف متعمد للمنشآت الطبية، يرقيان إلى جرائم حرب، ووصفتهما بالانتهاكات الخطيرة لقانون حقوق الإنسان.

وأضافت اللجنة المستقلة التي يرأسها الخبير البرازيلي باولو بينيرو "لا بد من تحديد الجناة في مثل هذه الهجمات ومحاسبتهم".

من جهتها قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة تقوم حاليا بجمع وتحليل المعلومات من جميع المصادر المتاحة.

وأكدت أن تقريرا عن النتائج التي توصلت إليها سيقدم إلى المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، والدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

يشار إلى أن لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن سوريا تم تكليفها من قبل مجلس حقوق الإنسان لتسجيل جميع انتهاكات القانون الدولي في الجمهورية العربية السورية منذ مارس/آذار 2011 والتحقيق فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات