كوبلر يبحث مع عقيلة مستجدات المشهد السياسي بليبيا

مبعوث الأمم المتحدة مارتن كوبلر بحث الأزمة الليبية مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية بالقاهرة (رويترز)
مبعوث الأمم المتحدة مارتن كوبلر بحث الأزمة الليبية مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية بالقاهرة (رويترز)

بحث مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر مع رئيس مجلس النواب بطبرق بشرق ليبيا عقيلة صالح آخر المستجدات في المشهد السياسي الليبي.

وكان المجلس المذكور قرر العودة لطاولة الحوار شريطة إجراء مجموعة من التعديلات على الاتفاق السياسي، وتقليص المجلس الرئاسي إلى ثلاثة أعضاء، فيما يكلف رئيس حكومة باختيار تشكيلة وزارية يقدمها لمجلس النواب لاعتمادها وتؤدي أمامه اليمين الدستورية لنيل الثقة.

وصرح المستشار الإعلامي لمجلس النواب بطبرق فتحي المريمي أن مارتن كوبلر علق على التعديلات المطلوبة بقوله "إن هذا يعد خطوة متقدمة في العملية السياسية، خصوصا بالنسبة للاتفاق السياسي الذي مر بجمود وانسداد خلال الفترة الماضية".

في سياق متصل أجرى كوبلر مباحثات مع طارق القوني مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية  لأجل "بلورة استراتيجية حول سبل دعم الحوار السياسي في ليبيا".

وقالت الخارجية المصرية في بيان الثلاثاء إن القوني استقبل اليوم مارتن كوبلر برفقة مستشاره السياسي معين شريم، وأضاف البيان أن "الجانبين استعرضا تطورات الشأن الليبي، وسبل دفع العملية السياسية بين الأطراف الليبية خلال الفترة المقبلة".

وأوضح البيان أن اللقاء ركز على أهمية المضي قدما في تنفيذ بنود الاتفاق السياسي الذي أبرم في مدينة الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر/كانون الأول 2015، وأكد أن كوبلر والقوني اتفقا على ضرورة استمرار التشاور بين مصر والبعثة الأممية، بهدف بلورة استراتيجية حول سبل دعم الحوار السياسي.

وكانت القاهرة شهدت في الأشهر الأربعة الماضية لقاءات جمعت شخصيات ليبية سياسية وبرلمانية وإعلامية واجتماعية لبحث الالتزام باتفاق السلام الذي وقعته أطراف الأزمة الليبية بالصخيرات.

المصدر : وكالة الأناضول