الأمم المتحدة: 300 ألف شخص فروا من الموصل

الأمم المتحدة تتوقع فرار المزيد من الأشخاص من القتال بالموصل وتوسع مخيمات النازحين (الجزيرة)
الأمم المتحدة تتوقع فرار المزيد من الأشخاص من القتال بالموصل وتوسع مخيمات النازحين (الجزيرة)

قالت الأمم المتحدة إن أكثر من ثلاثمئة ألف شخص فروا من الموصل منذ بدء الحملة العسكرية المدعومة من الولايات المتحدة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال مكتب المنسق الإنساني الأممي في العراق في بيان الثلاثاء إن منظمة الهجرة الدولية تقدر أعداد النازحين حاليا بـ 302400 شخص.

وأشار البيان إلى أن من المتوقع فرار المزيد من الأشخاص من القتال، وتوسع مخيمات النازحين في شمال وشرق الموصل.

وكان فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة حذر مؤخرا من تزايد عدد النازحين.

يُذكر أن القوات العراقية المدعومة من تحالف بقيادة الولايات المتحدة قد استردت معظم أحياء مدينة الموصل التي يبلغ عدد سكانها 1.4 مليون نسمة معظمهم سُنة. وتقاتل القوات العراقية حاليا لاستعادة شمال غرب المدينة من التنظيم، لكن عدد القتلى من المدنيين زاد بالأحياء القديمة المكتظة بالسكان الذين يتغلغل بينهم المقاتلون.

وكانت القوات العراقية -بإسناد من التحالف الدولي- أكملت استعادة الجانب الشرقي من الموصل يوم 24 يناير/كانون الثاني الماضي، ضمن عملية استعادة المدينة التي يسيطر عليها مقاتلو تنظيم الدولة منذ يونيو/حزيران 2014 وتعد آخر معقل رئيسي للتنظيم بالعراق.  

المصدر : وكالات