ملك الأردن وعباس يبحثان جهود إطلاق عملية السلام

ملك الأردن والرئيس الفلسطيني أكدا ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس (الجزيرة)
ملك الأردن والرئيس الفلسطيني أكدا ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس (الجزيرة)

بحث ملك الأردن عبد الله الثاني مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في العاصمة الأردنية عمان أطر التنسيق والتشاور بشأن الجهود المستهدفة لإعادة الزخم للقضية الفلسطينية.

وتناول اللقاء الجهود المبذولة لإطلاق عملية السلام، والمحادثات التي أجراها الملك عبد الله مؤخرا في واشنطن مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب بهذا الشأن، إضافة إلى الزيارة المرتقبة للرئيس عباس إلى الولايات المتحدة.

وتم تأكيد ضرورة إعادة إطلاق مفاوضات سلام جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، استنادا إلى حل الدولتين بوصفه الحل الوحيد لإنهاء الصراع، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وركز لقاء ملك الأردن والرئيس الفلسطيني على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس، لما تشكله المدينة من أهمية دينية وتاريخية للعرب والمسلمين، ورفض جميع الإجراءات الإسرائيلية الأحادية التي تهدد هوية المدينة المقدسة وعروبتها.

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد المجدلاني قال إن وفدا فلسطينيا رفيعا سيبدأ الاثنين المقبل لقاءات بالعاصمة واشنطن مع الإدارة الأميركية، وترتيب اللقاء بين عباس وترمب في الثالث من مايو/أيار القادم.

وأوضح المجدلاني -في حديث لوكالة الأناضول- أن مهمة الوفد بحث التعاون مع الإدارة بشأن دور الولايات المتحدة المأمول في العملية السياسية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، واستئنافها على أساس سقف زمني يؤدي إلى إنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية.

وكانت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية توقفت في أبريل/نيسان 2014 بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان أو الإفراج عن معتقلين فلسطينيين قدامى في سجونها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نفى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية أن يكون الرئيس الفلسطيني محمود عباس بصدد طرح أي مبادرة جديدة لحل القضية الفلسطينية خلال القمة العربية التي تعقد بالأردن الأربعاء المقبل.

26/3/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة