مئات من مقاتلي "الكردستاني" ينضمون للبشمركة

عناصر من قوات البشمركة في محيط الموصل (غيتي)
عناصر من قوات البشمركة في محيط الموصل (غيتي)

أكدت قوات البشمركة انضمام أربعمئة عنصر من حزب العمال الكردستاني إلى صفوفها بعد انشقاقهم جراء القصف التركي، كما توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باستهداف "الإرهابيين" في شمالي العراق وسوريا.

وقال سمي بوصلي نائب قائد قوات البشمركة في مدينة سنجار غرب الموصل إن أربعمئة من عناصر قوات حماية سنجار التابعين لحزب العمال الكردستاني التركي انشقوا عن الحزب، وأعلنوا انضمامهم إلى البشمركة في إقليم كردستان العراق.

وأضاف بوصلي أن هذا العدد غير نهائي، وأن المزيد من عناصر حزب العمال ينضمون إلى البشمركة بعد تعرض مناطق وجودهم في سنجار منذ أيام إلى قصف جوي تركي أودى بحياة العشرات منهم. 

من جانبه، قال قائد قوات البشمركة في سنجار قاسم ششو في تصريح إن عدد الذين أعلنوا انشقاقهم بلغ حتى الآن ثمانمئة مقاتل، مضيفا أن أربعمئة منهم يجري حاليا إعدادهم وتأهيلهم لضمهم إلى البشمركة، في وقت سيتم تأهيل الآخرين بعد انتهاء تأهيل الدفعة الأولى.

من جهة أخرى، قال أردوغان في مؤتمر صحفي في إسطنبول "ليعلم الإرهابيون في شمالي العراق وسوريا أن الجيش التركي لهم بالمرصاد"، وأضاف أن القصف في سنجار وكراتشوك (شمالي شرقي سوريا) سيتواصل.

وقالت قيادة الأركان التركية اليوم إن طائرات حربية نفذت غارات على مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني في منطقة قنديل شمالي العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات