فريق تحقيق يدعو التحالف للاعتذار عن غارة باليمن

المنصور: الأحوال الجوية السيئة أدت إلى انحراف القنبلة وسقوطها على حظيرة المصنع
المنصور: الأحوال الجوية السيئة أدت إلى انحراف القنبلة وسقوطها على حظيرة المصنع

قال المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن المستشار القانوني منصور المنصور إن على قوات التحالف العربي الاعتذار وتقديم المساعدات لذوي المتضررين عن خطئها غير المقصود أثناء غارة دمرت مصنعا بمحافظة حجة، معتبرا أن إجراءات التحالف في وقائع أخرى كانت قانونية.

وفي مؤتمر صحفي عقده بمطار قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض، قال المنصور إن الفريق قام بالتحقيق في غارة جوية شنها التحالف أواخر أغسطس/آب 2015 وأسفرت عن تدمير مصنع تعبئة مياه الشام بمحافظة حجة، وعن مقتل 14 عاملا وإصابة 11 آخرين بجراح.

وأضاف أنه بناء على معلومة استخباراتية تم استهداف مضادات أرضية محمولة كانت متوقفة بالقرب من المصنع، لكن الأحوال الجوية السيئة أدت إلى انحراف القنبلة وسقوطها على حظيرة المصنع.

وأوضح المنصور أنه ينبغي "على قوات التحالف تقديم الاعتذار عن هذا الخطأ غير المقصود، وتقديم المساعدات المناسبة لذوي المتضررين".

وعلق المنصور على وقائع أخرى تم التحقيق بشأنها، مؤكدا أن الإجراءات المتبعة من قبل قوات التحالف في التعامل مع الأهداف العسكرية كانت متوافقة مع القانون الدولي الإنساني.

يذكر أن السعودية تقود التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن منذ 26 مارس/آذار 2015 تلبية لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالمساعدة في إنهاء انقلاب جماعة الحوثي وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وإعادة الشرعية لليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات