خسائر للقوات العراقية مع تقدمها بغرب الموصل

عناصر من القوات العراقية في أحد شوارع الجزء الغربي من الموصل (رويترز)
عناصر من القوات العراقية في أحد شوارع الجزء الغربي من الموصل (رويترز)

أكد تنظيم الدولة الإسلامية أنه قتل وأصاب العديد من عناصر القوات الحكومية العراقية ومليشيا الحشد الشعبي بالموصل، وذلك عبر تفجير سيارات ملغمة وعمليات قنص، في حين سيطرت القوات الحكومية على حي رجم حديد بالجزء الغربي من الموصل وهي تحاول مواصلة تقدمها.

وأفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة بمقتل وإصابة جنود عراقيين وتدمير ثماني عربات في هجوم بسيارة ملغمة في حي موصل الجديدة بالجانب الغربي من الموصل.

وأظهرت صور بثتها وكالة أعماق استمرار المواجهات في منطقتي الكورنيش وباب الطوب عند الأطراف الجنوبية للموصل القديمة، وقالت الوكالة إن مسلحي التنظيم قتلوا سبعة من أفراد القوات الحكومية قنصا وأصابوا مروحية للجيش.

كما بثت وكالة أعماق تسجيلا مصورا قالت إنه لهجوم بسيارة ملغمة استهدف تجمعا لمليشيا الحشد الشعبي في قرية الريحانية غرب الموصل الجمعة الماضي وأسفر عن خسائر في أفراد المليشيات وعرباتهم.

في المقابل، قالت مصادر أمنية عراقية إن قوات مكافحة الإرهاب فرضت كامل سيطرتها على حي رجم حديد غربي الموصل بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة انتهت بانسحاب مقاتليه، وذلك بعد سيطرتهم مؤقتا على مواقع وثكنات كانت بيد الحشد العشائري في ذلك الحي. 

وقال مراسل الجزيرة إن القوات العراقية تحاول الوصول إلى حي الشفاء بمحاذاة حي الزنجيلي، لكنها ما زالت -على ما يبدو- عالقة في منطقة حي راس الجادة ومحيط ملعب الموصل حيث تخوض معارك عنيفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اتهمت أم أحمد -وهي إحدى النازحات من مدينة الموصل- التحالف الدولي والقوات العراقية بتعمد قصف المدنيين في أحياء غربي المدينة، وقالت إنها فقدت جميع أفراد عائلتها الـ26 في القصف.

1/4/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة