المرزوقي يدعو بمؤتمر حزبه الأول لجبهة تحارب الفساد

المرزوقي أعلن دعم حزبه لحركات الاحتجاج الاجتماعية المطالبة بالتنمية (الجزيرة)
المرزوقي أعلن دعم حزبه لحركات الاحتجاج الاجتماعية المطالبة بالتنمية (الجزيرة)

دعا الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي من سماها القوى الوفية للثورة إلى المشاركة بقوائم موحدة في الانتخابات البلدية والتشريعية القادمة، والاتفاق على مرشح واحد لرئاسة الجمهورية.

وشدد المرزوقي في كلمة ألقاها اليوم السبت في افتتاح المؤتمر الأول لحزبه "حراك تونس الإرادة" بالعاصمة التونسية، على أن مواجهة آلة المال الفاسد لن تكون ناجعة إلا بجبهة موحدة.

وفي هذا الإطار أعلن مجددا رفضه مشروع قانون المصالحة الذي عرضته الرئاسة التونسية على البرلمان، والذي يعتبر معارضون أن الهدف منه إعفاء متورطين في الفساد من المحاسبة، وقال إن حزبه سيتظاهر إذا تم تمرير القانون.

وقال الرئيس التونسي السابق إن الثورة باقية وستنتصر، وأعلن دعم حزبه للاحتجاجات الاجتماعية، وحذر الحكومة من التعامل معها بالقوة، كما قال إن السيادة الوطنية خط أحمر، في إشارة إلى رفضه أي إملاءات خارجية.

ووجه المرزوقي في كلمته أمام المؤتمرين التحية للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، ودعا في الوقت نفسه السلطات التونسية إلى استضافة اللاجئين السوريين مثلما فعلت السلطات السودانية التي استقبلت وفودا منهم.

وقال إن الشعب التونسي قادر على استقبال السوريين لأنه استقبل أثناء الثورة الليبية عام 2011 نحو مليوني ليبي.

المصدر : الجزيرة