الحكومة التونسية تتعهد بالصرامة إزاء محتجين

بعض خيم المحتجين في موقع بالصحراء خارج مدينة تطاوين (الجزيرة)
بعض خيم المحتجين في موقع بالصحراء خارج مدينة تطاوين (الجزيرة)

قال المتحدث باسم الحكومة التونسية إياد الدهماني إنها ستتعامل بكل صرامة مع الاحتجاجات التي لا تحترم القانون، وتعطل حركة التنقل والعمل.

وأضاف الدهماني في مؤتمر صحفي بمقر الحكومة في العاصمة التونسية اليوم الجمعة، إن الحكومة تتفهم المطالب الشرعية للمحتجين، مشددا في هذه الأثناء على أن وحدة التراب التونسي خط أحمر.

وجاءت تصريحات الدهماني على خلفية تواصل اعتصام عدد من شباب محافظة تطاوين جنوبي تونس، ورفضهم للقرارات التنموية التي أعلنها رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال زيارته مدينة تطاوين أمس.

وعرض الشاهد أمس في كلمة ألقاها بمقر ولاية تطاوين إجراءات لتوفير ألفي وظيفة لأبناء المنطقة بشكل شبه فوري، لكن عددا من المحتجين عبروا عن عدم اقتناعهم بتلك القرارات. وغادر رئيس الحكومة التونسية المدينة دون أن يكمل زيارته، وفق ما أوردته وكالة الأنباء التونسية.

ويعتصم العديد من شباب مدينة تطاوين منذ أسبوع تقريبا في منطقة تسمى الكامور خارج المدينة، حيث يمنعون السيارات والشاحنات من التوجه إلى حقول النفط، ويطالبون بتخصيص 70% من الوظائف في الشركات البترولية و20% من العائدات لأبناء المنطقة التي تعاني من معدل بطالة يبلغ 26%، وفق بيانات رسمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

عادت الاحتجاجات في ولاية تطاوين (جنوب شرقي تونس) بعد انتهاء ما سماها المحتجون “هدنة” طالبوا خلالها رئيس الحكومة بزيارة عاجلة لولايتهم لتلبية مطالبهم، وتتركز أغلب هذه المطالب على التنمية والتشغيل.

24/4/2017

حذر الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي أمس الجمعة من تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي في بلاده ومن “فشل” السلطة الحالية، في حين تواجه تونس مجددا توترات اجتماعية.

14/1/2017
المزيد من حكومات
الأكثر قراءة