مواجهات بمدينة الحضر وقصف عراقي على الموصل

Members of the Iraqi Federal Police discuss tactics at a frontline position as Iraqi forces clash with Islamic State fighters in western Mosul, Iraq April 26, 2017. REUTERS/Marius Bosch
قوات عراقية على خط الجبهة في غرب الموصل (رويترز)
تشهد مدينة الحضر جنوب محافظة نينوى مواجهات مع تنظيم الدولة الإسلامية لليوم الثاني على التوالي، فيما سقط قتيل وجرح آخرون بقصف للقوات العراقية على مدينة الموصل.

وكانت قيادة عمليات "قادمون يا نينوى" أعلنت انطلاق عملية عسكرية بقيادة الحشد الشعبي لاستعادة المدينة من سيطرة التنظيم.

وقد تمكن الحشد من إحراز تقدم في محاور العملية الثلاثة، رغم استهداف التنظيم له بعدد من المركبات المفخخة في محاولة لوقف تقدمة.

وقالت مصادر عسكرية بمحافظة الأنبار إن أكثر من عشرين قتيلا -أغلبهم من تنظيم الدولة- سقطوا في مواجهات اندلعت بدعم من مروحيات عراقية، وتمكنت القوات العراقية خلالها من إنهاء حصار التنظيم لقوة تابعة لها في منطقة الصكار غرب الأنبار.

وأوضحت المصادر أن المواجهات انتهت بانسحاب باقي مقاتلي التنظيم إلى عمق الصحراء في المنطقة.

وفي الموصل، أفاد مصدر أمني بأن مدنيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بقصف القوات العراقية حي الزنجيلي في الجانب الغربي من المدينة.

وأضاف المصدر أن القوات أطلقت مجموعة من الصواريخ وقذائف الهاون التي سقطت على مساكن في الحي الذي لا يزال تحت سيطرة تنظيم الدولة، وهو ما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين وتدمير عدد من المساكن.

مراجعة المخططات
من جهتها، قالت مصادر عسكرية عراقية إن المواجهات في محاور القتال التي تتواجد فيها قوات مكافحة الإرهاب بالجانب الغربي من الموصل قد توقفت منذ يومين، في محاولة من القيادات العسكرية لإعادة النظر في خططها العسكرية وانتشار القوات على الأرض.

وقال القائد في قوات مكافحة الإرهاب الفريق عبد الغني الأسدي -في تصريحات تلفزيونية- إن وقف العمليات سيكون لفترة وجيزة، وإن الهدف منها هو إعداد خطط تتناسب مع الطبيعة الجغرافية لبعض المناطق، وإن المعارك القادمة ستأخذ بنظر الاعتبار خوض معارك دقيقة من أجل تجنيب المدنيين نيران القتال.

وتأتي هذه التطورات في وقت أكدت فيه مصادر عسكرية من الموصل أن قوات الرد السريع غيرت مواقع وجودها في الجانب الغربي من الموصل، وأنها أصبحت تتواجد في محور القتال الذي توجد فيه قوات الشرطة الاتحادية في منطقة الموصل القديمة.

وكانت أطراف سياسية وأخرى عسكرية قد انتقدت قوات الشرطة الاتحادية بسبب إصرار قياداتها على تنفيذ عمليات قصف بالمدفعية الثقيلة بشكل يومي مستهدفة أحياء الموصل القديمة.

وتقول مصادر من داخل المدينة إن عمليات القصف هذه تسببت في تدمير أعداد كبيرة من المنازل، وقتل العديد من المدنيين تحت أنقاض ركامها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

الحشد الشعبي يعلن سيطرته على مدينة الحضر الأثرية

شن تنظيم الدولة الإسلامية سلسلة هجمات غرب محافظة الأنبار، وسقط عشرون قتيلا في المواجهات مع القوات العراقية أغلبهم من التنظيم، بينما أعلنت القوات العراقية استعادة مدينة الحضر الأثرية بمحافظة نينوى.

Published On 27/4/2017
أحياء في المدينة القديمة بالموصل تتعرض للقصف من قبل القوات العراقية التي تحاول اقتحامها

تشهد مدينة الحضر جنوبي محافظة نينوى معارك لليوم الثاني بين مليشيات الحشد الشعبي وتنظيم الدولة، كما شن التنظيم هجمات بكل من تكريت والرطبة، مما تسبب في قتلى بين القوات العراقية.

Published On 26/4/2017
Members of the Iraqi Federal Police clash with the Islamic State fighters in western Mosul, Iraq, April 24, 2017. REUTERS/Muhammad Hamed

أعلنت القوات العراقية أنها تمكنت من استعادة حي النهروان (التنك) الذي يقع أقصى الجانب الغربي من الموصل، بعد أن كانت قد اقتحمته قبل أكثر من أسبوع.

Published On 25/4/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة