شمخاني: إيران ملتزمة بالحل السياسي في سوريا

شمخاني اعتبر أن الهجوم الأميركي أثر على العملية السياسية في سوريا (الجزيرة)
شمخاني اعتبر أن الهجوم الأميركي أثر على العملية السياسية في سوريا (الجزيرة)

أكد أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن بلاده ملتزمة بالحل السياسي للأزمة السورية، وشدد على عدم السماح للمسلحين بالتهرب من المفاوضات "لأسباب واهية".

وقال إن مفاوضات أستانا لها دور مهم في تثبيت وقف إطلاق النار في سوريا، وأضاف أن الخيار العسكري موجه فقط ضد المجموعات التي ترفض التخلي عن السلاح.

وجاءت تصريحات أمين مجلس الأمن القومي الإيراني خلال لقائه في طهران المبعوث الروسي للشؤون السورية ألكسندر لافرنتيف.

واعتبر شمخاني أن الهجوم الأميركي على سوريا في 7 أبريل/نيسان الجاري، أنعش آمال "الإرهابيين" في فرض حلٍّ عسكري بسوريا مما أثر بشكل سلبي على العملية السياسية، وفق تعبيره.

من جانبه، قال المبعوث الروسي إن موسكو ستواصل عملها في مواجهة الإرهابيين الرافضين للحل السياسي، بحسب تعبيره.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الكزاخية أعلنت مؤخرا عن إجراء جولة مفاوضات رابعة بشأن سوريا في أستانا يومي 3 و4 مايو/أيار المقبل.

وفي وقت سابق، أكد وزير خارجية كزاخستان قايرات عبد الرحمنوف أهمية توسيع دائرة الدول المراقبة لعملية أستانا لتسوية النزاع الدائر في سوريا، وقال إن بلاده طرحت مسألة إشراك دول عربية أو الاتحاد الأوروبي في العملية بصفة مراقبين.

وكانت  مفاوضات أستانا انطلقت في يناير/كانون الثاني الماضي لتثبيت وقف إطلاق النار في سوريا، برعاية كل من أنقرة وموسكو.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشف المؤتمر الصحفي المشترك في موسكو بين وزيري الخارجية الروسي والسعودي عن وجود تباين بين الجانبين بخصوص الدور الإيراني بسوريا ودول المنطقة وحزب الله ومصير رئيس النظام السوري بشار الأسد.

قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إن بلاده قد تشارك بعمل عسكري في سوريا، إذا قررت الولايات المتحدة اتخاذ إجراء ضد الرئيس بشار الأسد بسبب استخدام الكيميائي.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة