مجلس النواب المغربي يمنح الثقة لحكومة العثماني

يتكون مجلس النواب المغربي من 395 نائبا 125 منهم نواب من حزب العدالة والتنمية (الجزيرة)
يتكون مجلس النواب المغربي من 395 نائبا 125 منهم نواب من حزب العدالة والتنمية (الجزيرة)

منح مجلس النواب المغربي (الغرفة الأولى للبرلمان) مساء الأربعاء الثقة لحكومة سعد الدين العثماني وصادق على برنامجها، وصوت 208 من أعضاء المجلس من أصل 395 لصالح الحكومة مقابل معارضة 91 نائبا، وامتناع أربعين عن التصويت.

وكانت الأحزاب الستة المكونة للأغلبية الحكومية (العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار، والتقدم والاشتراكية والحركة الشعبية، والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي) أعلنت دعمها للعثماني بينما صرح حزب الاستقلال بأنه سيمتنع عن التصويت.

وقال مراسل الجزيرة إن العثماني أكد قبل التصويت في رده على مداخلات مناقشة برنامج الحكومة  الذي استمر لأيام إنه سيواصل نهج الإصلاح في إطار الاستقرار، وهو الشعار الذي تبنته الحكومة السابقة بقيادة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران.

وقال رئيس الحكومة إنه ركز بعد تعيينه من قبل الملك محمد السادس على الخروج من المأزق السياسي الذي استمر لستة أشهر بعد انتخابات السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وذكَّر منتقديه أن الحزب (العدالة والتنمية) الذي يشغل فيه منصب رئيس المجلس الوطني يتصدر المشهد السياسي والانتخابي المغربي، وقال "تعرفون جيدا على من صوت المواطنون".

وأكد العثماني أن حكومته منسجمة ومتضامنة، وستعمل على دعم الخيار الديمقراطي ومبادئ دولة الحق والقانون، وترسيخ الجهوية المتقدمة، وتعزيز قيم النزاهة، والعمل على إصلاح الإدارة، وترسيخ الحكامة الجيدة.

يذكر أن ملك المغرب عين سعد الدين العثماني رئيسا للحكومة في الخامس من أبريل/نيسان الجاري بعدما تعذر على سلفه عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق تشكيلها نتيجة خلافات بين الأحزاب المشاركة في الائتلاف.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أكد رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني أمس الجمعة أن حكومته لن تقطع مع عملية الإصلاحات التي بدأتها حكومة سلفه عبد الإله بنكيران على مختلف المستويات، وستعمل في إطارها.

رفض رئيس حزب العدالة والتنمية المغربي الحاكم عبد الإله بنكيران الإدلاء بموقفه من الحكومة الجديدة برئاسة سعد الدين العثماني، داعيا في الوقت نفسه إلى "التشبث بالمبادئ والحفاظ على الحزب ووحدته".

قدّم رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني برنامج حكومته للسنوات المقبلة للبرلمان. وتوقع أن تكون فترة ولاية حكومته غنية بالإنجازات، مبديا عزمه على ضمان أعلى درجات الصدق في عمل وزرائه.

عين ملك المغرب محمد السادس اليوم الأربعاء الحكومة الجديدة برئاسة سعد الدين العثماني مؤلفة من ستة أحزاب بقيادة حزب العدالة والتنمية الذي تصدر نتائج الانتخابات التشريعية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة