السراج يطلب مساعدة موسكو لرفع حظر السلاح بليبيا

السراج استقبل نائب وزير الخارجية الروسي في طرابلس أمس الثلاثاء (الجزيرة)
السراج استقبل نائب وزير الخارجية الروسي في طرابلس أمس الثلاثاء (الجزيرة)

دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج روسيا لمساعدة بلاده في رفع حظر السلاح المفروض عليها من قبل المجتمع الدولي.

وشدد السراج على أن ليبيا ستستخدم السلاح لمحاربة الإرهاب والتهريب والجريمة المنظمة، ورحب "بعودة الشركات والاستثمارات الروسية لليبيا".

وأكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني رغبة بلاده في الاستفادة من الخبرات الروسية في المجالين العسكري والأمني.

وجاءت هذه التصريحات خلال لقاء السراج بميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي الذي زار العاصمة الليبية طرابلس أمس الثلاثاء يرافقه وفد رسمي.

وطالب السراج كذلك بضرورة تدخل موسكو عبر علاقاتها بأطراف النزاع لوقف التصعيد العسكري "غير المبرر" في جنوب ليبيا.

من جانبه، أكد بوغدانوف اهتمام بلاده بحل الأزمة الليبية من خلال المفاوضات بين الأطراف السياسية.

وكان الوفد الروسي قد أجرى أمس الثلاثاء مباحثات مع مسؤولي حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس بهدف تعزيز العلاقات بين الجانبين في مختلف المجالات.

وهذه الزيارة هي الأولى لوفد روسي رسمي بعد تولي حكومة الوفاق مسؤولياتها في 23 فبراير/شباط 2016، وتسعى الحكومة الروسية من خلال هذه الخطوة إلى تجديد العلاقات مع ليبيا في عدد من المجالات.

وقال بوغدانوف إن الزيارة تهدف لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة السراج "الناجحة" إلى موسكو في وقت سابق. وأعلن أن الشركات الروسية ستعود قريبا للعمل، وأن الاستعدادات جارية لتحقيق ذلك.

وأضاف "لقد وعدنا سيادتكم بعودة علاقات التعاون إلى سابق عهدها بين البلدين، وسنفي بهذا التعهد".

وفي ذات السياق، نقلت وكالات أنباء روسية عن بوغدانوف قوله إن طرابلس أفرجت عن خمسة بحارة روس كانت تحتجزهم منذ 5 مارس/آذار الماضي.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

عقد وفد ليبي يضم عددا من قادة عملية البنيان المرصوص سلسلة اجتماعات في العاصمة الروسية موسكو، منها لقاءات مع ممثلين عن الخارجية الروسية والبرلمان والحكومة، إضافة إلى عسكريين روس.

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أنها وقعت اتفاقا لبيع النفط إلى شركة روسنفت الروسية الحكومية، كما وقعت اتفاقا إطاريا يؤسس لاستثمارات من قبل هذه الشركة في قطاع النفط الليبي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة