إسرائيل تمنع الاتصال بالأسرى الفلسطينيين المضربين

الشارع الفلسطيني تفاعل مع قضية الأسرى المضربين عن الطعام (رويترز)
الشارع الفلسطيني تفاعل مع قضية الأسرى المضربين عن الطعام (رويترز)

قالت المحامية فدوى البرغوثي زوجة القيادي بـ حركة فتح مروان البرغوثي إن مصلحة السجون الإسرائيلية تمنع أي اتصال مع البرغوثي وباقي الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام.

وأوضحت اليوم الثلاثاء أن إسرائيل تمنع المؤسسات الدولية مثل الصليب الأحمر وأعضاء عربا في الكنيست والمحامين من زيارة الأسرى المضربين. وَأضافت المحامية "هذا إجراء غير قانوني ومناف لأبسط الحقوق الإنسانية".

وقالت البرغوثي "إن مجموعة من المحامين حصلوا على قرار من محكمة العدل العليا لزيارة المضربين، غير أنهم فوجئوا حينما توجهوا إلى السجون بمنعهم من مقابلة الأسرى بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة".

وكان حوالي 1500 أسير فلسطيني بدؤوا إضرابا مفتوحا عن الطعام قبل ثمانية أيام للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية داخل السجون.

وخلال الأيام الماضية، شهدت الأراضي الفلسطينية المحتلة مسيرات ومواجهات مع الجيش الإسرائيلي تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام الذين يقودهم البرغوثي المحكوم بالمؤبد أربع مرات.

ونقلت اللجنة الوطنية الفلسطينية الداعمة للإضراب عن أسير كان داخل سجن هداريم قوله إن الوضع الصحي للبرغوثي قد تردى.

وفي ذات السياق، أصدرت اللجنة اليوم بيانا طالبت فيه بتكثيف حملة مقاطعة البضائع الإسرائيلية، ومنع المركبات الناقلة لها من دخول الأراضي الفلسطينية.

وقالت أيضا "من أجل دعم صمودهم وتعزيز معركتهم الباسلة، فقد تقررت مقاطعة شاملة للبضائع والسلع الإسرائيلية طيلة مدة الإضراب".

ودعت اللجنة في بيان آخر الى إضراب شامل في الضفة الغربية "يشمل كافة مناحي الحياة التجارية والتعليمية والخدماتية الحكومية والقطاع الخاص". 

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت المراسلة السياسية لموقع ويلا الإخباري تال شيلو إن جهودا تبذلها إسرائيل والولايات المتحدة لوقف صرف السلطة الفلسطينية المستحقات المالية للأسرى الفلسطينيين وعائلاتهم، والتي تقارب ثلاثمئة مليون دولار سنويا.

22/4/2017

عمدت سلطات سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى عزل قادة الحركة الأسيرة، في خطوة تستهدف كسر إضراب مفتوح بدأه مئات الأسرى الفلسطينيين الذين يطالبون بتحسين ظروف احتجازهم، بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني.

17/4/2017

واصل مئات الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال إضرابهم عن الطعام -الذي أُطلق عليه عنوان “الحرية والكرامة”- لليوم الثالث. وأعلن محاموهم مقاطعة محاكم الاحتلال بعدما منعهم من زيارة الأسرى المضربين.

19/4/2017
المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة