رئيس نواب "العدالة والتنمية": إعفاء بنكيران كان مؤلما

عبد الإله بنكيران تعذر عليه تشكيل الحكومة نتيجة خلافات بين الأحزاب المشاركة في الائتلاف السابق (الأناضول)
عبد الإله بنكيران تعذر عليه تشكيل الحكومة نتيجة خلافات بين الأحزاب المشاركة في الائتلاف السابق (الأناضول)

قال إدريس الأزمي رئيس الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية المغربي بمجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان) إن إعفاء عبد الإله بنكيران من تشكيل الحكومة كان "حدثا مؤلما".

وأضاف الأزمي في مداخلة له خلال مناقشة البرنامج الحكومي اليوم الإثنين أمام مجلس النواب أن بنكيران "لعب دورا إصلاحيا وقياديا في ظل ما حصل عليه الحزب من نتائج" خلال الانتخابات الأخيرة.

وتابع أنه "لا تنمية دون ديمقراطية ودون احترام الإرادة الشعبية، ولا ديمقراطية دون استقلالية القرار الحزبي".

واعتبر أن "إنجاح أي برنامج تنموي رهن باستعادة الثقة في العملية السياسية وتعزيز المناخ السياسي الحر، في مواجهة عرقلة الإصلاحات وكبح طموحات الشعب المشروعة في تحقيق مزيد من الحرية والكرامة".

ودعا الأزمي إلى سياسة خارجية "فعالة لتعزيز الإشعاع الدولي للمغرب والدفاع على القضايا العادلة".

وأشاد بما جاء بالبرنامج الحكومي القاضي بـ"تعزيز الإشعاع الدولي للمغرب، وتحقيق طموحه لدخول نادي الدول الصاعدة، وتوطيد موقعه كفاعل إقليمي على المستوى الأفريقي والمتوسطي والعربي والإسلامي".

وقال الأزمي إن فريقه النيابي قرر "المساندة الواضحة والصريحة للحكومة، مساندة راشدة ومبصرة وناصحة".

وقدم رئيس الحكومة المغربية الجديدة سعد الدين العثماني الأربعاء الماضي الخطوط العريضة لبرنامج حكومته الائتلافية، في جلسة عامة مشتركة لغرفتي البرلمان (النواب والمستشارين).

وعيّن ملك المغرب محمد السادس في الخامس من أبريل/نيسان الجاري حكومة جديدة برئاسة العثماني بعد حوالي ستة أشهر على الانتخابات البرلمانية، التي جرت في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2016، وحصل فيها حزب العدالة والتنمية على 125 مقعدا من أصل 395 مقعدا في مجلس النواب.

وتعذر تشكيل الحكومة برئاسة عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، نتيجة خلافات بين الأحزاب المشاركة في الائتلاف.

المصدر : وكالة الأناضول