دمشق مستعدة للهدنة شرط التحقيق بخان شيخون

قالت وزارة الدفاع الروسية إن النظام السوري، وبناء على طلب موسكو، مستعد لإعلان وقف شامل للعمليات القتالية في حال تم إرسال لجنة خبراء للتحقيق في الهجوم على خان شيخون وقصف مطار الشعيرات.

وأضافت الوزارة الروسية أن الجانب السوري أعلن أنه سيضمن أمن الخبراء الدوليين للتحقيق في منطقة مطار الشعيرات التي تعرضت لقصف أميركي بداية أبريل/نيسان الجاري.

وأفاد مدير مكتب الجزيرة بموسكو زاور شوج أن وزارة الدفاع السورية أبدت استعدادها لإعلان وقف كامل للعمليات القتالية تحديدا في خان شيخون ومنطقة مطار الشعيرات، وليس على كامل الأراضي السورية، وذلك لإتاحة المجال لعمل لجنة التحقيق الدولية إن تم التوافق على إرسالها إلى سوريا.

وأوضح أنه في حال تم التوافق على إرسال هذه اللجنة فإن وقف إطلاق النار سيشمل كل العمليات، إن كانت بالطائرات أو المدفعية والدبابات.

ويحاول الروس -وفق ما عبر مدير مكتب الجزيرة- أن يرموا الكرة بالملعب الأميركي في ظل استمرار الانتقادات المتبادلة بين واشنطن وموسكو بشأن تعطيل عملية التوافق على إرسال لجنة التحقيق الدولية.

وذكر مدير مكتب الجزيرة أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال -لدى استقباله اليوم مسؤولة السياسة الخارجية بـ الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني– إن هناك محاولات من قبل الأميركيين لعرقلة إرسال هذه اللجنة خلافا لاتهامات توجه لموسكو بكونها تعيق عملية الإرسال تلك.

ولفت إلى أن موسكو ترغب في أن تكون اللجنة متوازنة، وأن تعمل ليس في خان شيخون بل وفي مطار الشعيرات أيضا.

واتهمت الولاياتُ المتحدة الجيشَ السوري بتنفيذ الهجوم بغاز سام على خان شيخون والذي راح ضحيته العشرات، وردت بإطلاق صواريخ كروز على قاعدة جوية سورية. ودافعت روسيا عن حليفها النظام السوري، وألقت المسؤولية في الحادث على معارضين مسلحين يقاتلون نظام بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من عربي
الأكثر قراءة