تقدم جديد للجيش اليمني بمحافظة تعز

قوات للجيش اليمني أثناء تمشيط محيط مدينة المخا (الجزيرة-أرشيف)
قوات للجيش اليمني أثناء تمشيط محيط مدينة المخا (الجزيرة-أرشيف)

أحرزت قوات الحكومة اليمنية اليوم الاثنين تقدما ميدانيا جديدا في محافظة تعز جنوب غربي البلاد، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد مليشيات الحوثي وحلفائهم قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقال المركز الإعلامي لقيادة محور تعز العسكري -في بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك- إن قوات الجيش الوطني أحكمت السيطرة على قرية وجبل الثوباني التابعين لمديرية المخا القريبة من باب المندب الممر البحري الدولي على البحر الأحمر.

وأضاف البيان أن قوات الجيش الوطني سيطرت أيضا على مناطق واسعة في مديرية موزع غربي محافظة تعز، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

ومنذ السابع من يناير/كانون الثاني الماضي، أطلقت القوات الحكومية -بمساندة التحالف العربي- عملية عسكرية واسعة باسم "الرمح الذهبي" من أجل استعادة السيطرة على الساحل الغربي لـ اليمن، تمكنت خلالها من السيطرة على عدة مناطق أبرزها مدينة المخا وميناؤها الإستراتيجيان.

في تطور آخر، استهدفت مليشيا الحوثي وقوات صالح مسجدا بمديرية نهم شرق العاصمة صنعاء. وقال شهود إن صاروخا بالستيا أطلقته المليشيات سقط على مسجد بوادي ملح بمديرية نهم، ما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة من المسجد.

جاء هذا بعد يوم من إطلاق المليشيات صاروخ كاتيوشا على أحد المنازل بمدينة مأرب، ما أدى إلى إلحاق أضرار به، دون سقوط ضحايا من المدنيين.

وخلال الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي وقوات صالح منذ أكثر من عامين استهدفت عشرات المساجد ودور العبادة، وقد حولت بعضها إلى ثكنات عسكرية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة